مقتل 13 في قصف على حافلة بأوكرانيا   
الخميس 2/4/1436 هـ - الموافق 22/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)

قال متحدث باسم هيئة الطوارئ إن 13 شخصاً لقوا مصرعهم صباح الخميس في قصف استهدف حافلة تعمل بالكهرباء في مدينة دونيتسك التي يسيطر عليها المتمردون بشرق أوكرانيا.

وأفاد المتحدث بأن 12 شخصاً قُتلوا على متن الحافلة ولقي الشخص الـ13 حتفه عندما كانت سيارته تمر بالقرب من المكان.

ويتزامن هذا الحادث مع إعلان الجيش الأوكراني انسحابه من موقعه الرئيسي في مطار دونيتسك.

كما يأتي بعد أقل من يوم على محادثات بين وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا بشأن الأزمة الأوكرانية.

وكان المجتمعون عبروا عن قلقهم مما وصفوه بالتصاعد الحاد في القتال شرقي أوكرانيا، وشددوا على الالتزام بوقف إطلاق النار وسحب الأسلحة الثقيلة وفق اتفاقية مينسك.

وقد أعلن متحدث عسكري في كييف أن الجيش الأوكراني انسحب من المبنى الجديد لمطار دونيتسك الرئيسي، والذي يمثل هدفا رمزيا يدور حوله قتال عنيف منذ شهور.

غير أن المتحدث فلاديسلاف سيليزنيوف استدرك قائلاً "لا زلنا نسيطر على الجزء الجنوبي من المطار، غادرنا المبنى الجديد لأنه يبدو كالمصفاة ولا يوجد ببساطة مكان للاختباء هناك".

وذكرت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في أحدث حصيلة لها أن عدد قتلى النزاع المسلح بين الجيش الأوكراني والانفصاليين في الدولة الواقعة شرق أوروبا، تجاوز خمسة آلاف شخص حتى الآن. 

محادثات رباعية
من ناحية أخرى، صرح وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بأن تقدماً تحقق في محادثات رباعية الأطراف بشأن أزمة أوكرانيا، وأن اتفاقاً تم التوصل إليه لإنشاء مناطق أمنية بين المقاتلين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية.

وقال شتاينماير -في وقت متأخر الأربعاء عقب محادثات مع نظرائه من فرنسا وروسيا وأوكرانيا- "أخيرا، تم التوصل إلى اتفاق اليوم على أن الخط الفاصل الوارد ذكره في بروتوكول مينسك سيكون الخط الذي يجب أن يبدأ عنده الآن سحب الأسلحة الثقيلة".

وتُحمّل كل من موسكو وكييف الطرف الآخر بالفشل في تنفيذ وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق إليه في مينسك عاصمة بيلاروسيا في سبتمبر/أيلول الماضي لإنهاء الصراع في شرق أوكرانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة