دهم واعتقالات جديدة بلندن وبراون يلمح لتورط القاعدة   
الأحد 1428/6/16 هـ - الموافق 1/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)
المحققون ما زالوا يجمعون الأدلة من موقع الهجوم في مطار غلاسكو (الفرنسية)

ألمح رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون إلى إمكانية ضلوع تنظيم القاعدة في الهجوم على مطار غلاسكو ومحاولة تفجير سيارتين مفخختين في لندن. يأتي هذا في وقت أعلنت فيه الشرطة عن عملية اعتقال جديدة في ليفربول شمال إنجلترا، ونفذت عمليات دهم وتفتيش لعدد من المنازل في غلاسكو صباح اليوم في إطار تحقيقاتها.
 
وقال براون في مقابلة تلفزيونية "من الواضح أننا نتصدى عموما لأشخاص مرتبطين بالقاعدة في عدد معين من الأحداث التي وقعت في العالم أجمع".
 
وأشار إلى أن القاعدة وشركاءها ينشطون في أكثر من ستين بلدا. لكنه أكد أنه لا يريد الإدلاء بأي تعليق بشأن التحقيقات التي تجريها الشرطة حاليا، بيد أنه رغم ذلك أكد إحراز ما وصفه بالتقدم السريع في التحقيقات.
 
وفي هذا الإطار أكد براون أن بلاده لن تخضع "للإرهاب" قائلا "لن نرضخ للترهيب ولن نسمح لأحد بإلحاق الضرر بنمط عيش البريطانيين". ودعا مواطنيه إلى التحلي بأقصى درجات الحيطة والحذر والبقاء في حالة تأهب، معتبرا أن الإرهاب تهديد دائم على المدى البعيد.
 
في غضون ذلك قال ناطق باسم الحكومة إن خلية الأزمات المسماة "كوبرا" في الحكومة ستعقد مجددا اجتماعا اليوم هو الرابع في غضون يومين.
 
وكانت وزيرة الداخلية جاكي سميث ترأست اجتماع الخلية أمس، وأعلنت رفع درجة التأهب إلى درجة "خطير" بناء على توصيات مركز التحليل المضاد للإرهاب بعد الأحداث التي شهدتها البلاد خلال الساعات الـ48 الماضية. ويؤشر رفع درجة التأهب إلى مخاوف من هجوم وشيك.
 
اعتقالات ومداهمات
 محاولة تفجير سيارتين في لندن وضعت الشرطة في حالة تأهب قصوى (الفرنسية)
وقد واصلت السلطات تحقيقاتها فيما شهدته البلاد خلال اليومين الماضيين. وأعلنت الشرطة عن اعتقال شخص خامس في ليفربول شمال انجلترا.
 
وكانت الشرطة اعتقلت شخصين بمقاطعة تشيشير شمالي إنجلترا في إطار تحقيقاتها. ويضاف هذان الشخصان إلى معتقلين آخرين ألقي القبض عليهما عقب اصطدام سيارتهما بمطار غلاسكو بأسكتلندا مما أدى لحريق بالمطار وإصابة أحدهما بحروق خطيرة.
 
واعتبر قائد الشرطة الأسكتلندية ويلي راي اقتحام السيارة صالة الركاب في المطار "هجوما إرهابيا" له صلة واضحة بالهجومين اللذين أحبطا الجمعة في لندن.
 
كما دهمت الشرطة عدة منازل وفتشتها صباح اليوم في منطقة رينفروشاير جنوب غرب غلاسكو. وقالت في بيان لها إن التفتيش مرتبط بالتحقيقات في حادثي غلاسكو ولندن.
 
ورأى شهود عيان ضباطا يرتدون ملابس خاصة يدخلون منزلا في بلدة هيوستون الواقعة على بعد تسعة كيلومترات غربي غلاسكو بأسكتلندا.
في هذه الأثناء تواصل الشرطة في لندن البحث في ساعات من تسجيل كاميرات المراقبة بالدوائر التلفزيونية المغلقة بعد اكتشاف سيارتين مفخختين بالغاز والمسامير في لندن يوم الجمعة الماضي.
 
فتح المطارات
 إعادة فتح مطار غلاسكو جزئيا أمام المسافرين (رويترز)
وعلى صيعد متصل أعيد فتح مطار غلاسكو بشكل جزئي اليوم بعد إغلاقه أمس إثر اقتحام سيارة صالة الركاب واشتعالها. وقال متحدث باسم المطار إن طائرتين حطتا في المدرج بينما أقلعت أخرى، ووعد بإعادة فتح المطار كاملا قريبا.
 
كما أعيد فتح مطار ليفربول شمال غربي بريطانيا والذي أقفل أمس على خلفية حادث غلاسكو.
 
وقد استمر عمل المطارات الأخرى في بريطانيا وسط زيادة التعزيزات الأمنية، بينما منعت الشرطة وقوف السيارات بالقرب من مطاري أدنبره ونيوكاسل.
 
وانتقل صدى هذه التطورات إلى الولايات المتحدة التي أعلنت تعزيز الأمن في مطاراتها والشوارع والساحات العمومية. لكن مستوى الإنذار لم يرفع إلى درجة أعلى في عموم أميركا قبل الاحتفالات بعيد الاستقلال في الرابع من يوليو/ تموز الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة