دعوات مصرية إلى استفتاء شعبي على مقاطعة إسرائيل   
الجمعة 30/7/1427 هـ - الموافق 25/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)
الشعب المصري يندد بالعدوان الإسرائيلي على لبنان (رويترز-أرشيف)
 
طالبت أوساط سياسية وشعبية مصرية باستفتاء شعبي عام على مقاطعة إسرائيل وإلغاء كافة المعاهدات معها.
 
وأجمعت أغلب النقابات والاتحادات المهنية والأحزاب المصرية على مطالبة الحكومة بإجراء استفتاء لقطع العلاقات مع الولايات المتحدة وإسرائيل وطرد السفير الإسرائيلي وتجميد اتفاقية كامب ديفد.
 
وقال رئيس تحرير الأسبوع المستقلة النائب مصطفى بكري للجزيرة نت إن الاستفتاء يجب ألا يشمل مقاطعة إسرائيل فقط وإنما إلغاء كافة المعاهدات خاصة اتفاقية كامب ديفد التي يرى أنها "أعطت الحجة للعدو للعربدة في المنطقة والعبث بمقدرات الشعوب العربية".

وتوقع بكري موافقة جموع الشعب المصري على إلغاء هذه الاتفاقيات في ظل احتقان شعبي متصاعد بسبب العدوان الإسرائيلي علي لبنان وفلسطين, وأكد أنه سيتوجه مع وفد من النواب وكبار الشخصيات إلى سوريا فلبنان للتعبير عن تضامن كافة أوساط الشعب المصري مع إخوانهم اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين، مشددا على ضرورة لم الشمل العربي لمواجهة العدوان الصهيوني المتصاعد.
 
وقاحة أميركية
أما نقيب الصحفيين المصريين جلال عارف فأكد للجزيرة نت ضرورة أن يشمل الاستفتاء مقاطعة الولايات المتحدة وكل ما هو أميركي كسلاح شعبي مؤثر بسبب تواطئها مع العدوان الصهيوني، ما جعل المأساة تصل إلى هذه الدرجة من الوقاحة.
 
وشدد عارف على أن العدوان على لبنان أصبح حلقة جديدة في مسلسل تدمير الأمة العربية شعوبا ودولا, لتمهيد الطريق أمام المشروع "الأميركي الصهيوني" بالهيمنة على المنطقة دون مقاومة، لافتا إلى ضرورة دعم المقاومة اللبنانية والفلسطينية باعتبارها القوة الوحيدة القادرة على دحر الغطرسة والهيمنة، خاصة بعدما ثبت نجاحها في لبنان وفاعليتها في فلسطين.
 
شارع نصر الله
وامتد الاحتقان الشعبي إلى البرلمان حيث طالب نواب مصريون بإطلاق اسم "حسن نصر الله" الأمين العام لحزب الله على شارع كبير في القاهرة يحمل حاليا اسم شارع جامعة الدول العربية, تعبيرا عن عجز الجامعة عن إيقاف العدوان الإسرائيلي المتصاعد على الشعب اللبناني, وتمجيدا للبسالة التي يواجه بها نصر الله ورفاقه العدوان الإسرائيلي.
_____________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة