المصالح الإستراتيجية وراء التحدي السوري   
السبت 1426/1/11 هـ - الموافق 19/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)
تناولت الصحف الأميركية مواضيع عدة كان أبرزها ما وصفته إحداها بالتحدي السوري للضغوط الدولية، بينما تطرقت أخرى إلى اليأس الذي يلف المشكلة السودانية حيث ترى أن قوات حفظ السلام هي الحل الأمثل في الوقت الراهن فضلا عن مطالبة مسؤولين أميريكيين بتعليق عضوية روسيا في الدول الثمانية.
 
التحدي السوري
"
الحكومة السورية تحدت الاتهامات بضلوعها في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري ومصالحها الإستراتيجية في لبنان من شأنها أن تجعل الضغوط الدولية عاجزة عن إرغامها على إجلاء قواتها من لبنان
"
واشنطن بوست
ذكرت  صحيفة واشنطن بوست أن الحكومة السورية تحدت الاتهامات بضلوعها في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري مشيرة إلى مصالحها الإستراتيجية في لبنان التي من شأنها أن تجعل الضغوط الدولية عاجزة عن إرغام سوريا على إجلاء قواتها من لبنان.
 
وقالت الصحيفة إن سوريا وجهت اتهاما إلى المعارضة اللبنانية بالإفادة من اغتيال الحريري لتعزيز أجندتها السياسية.
 
وترى أيضا أن هذه الواقعة تخدم فيما يبدو الأهداف السورية في الوقت الذي كان فيه الحريري وقادة لبنانيون آخرون يشكلون تهديدا لتأثيرها في بلادهم.
 
وأضافت الصحيفة أن الاغتيال يعيد إلى الأذهان أن سوريا، سواء أكانت متورطة أم لا، لديها أسبابها للحفاظ على تأثيرها الحاسم في لبنان. 
 
ونقلت واشنطن بوست عن دبلوماسيين في المنطقة قولهم إن سوريا كانت تخشى دوما معارضة متماسكة في لبنان أكثر من أي ضغوط دولية لإجلاء قواتها من هناك.
 
اليأس في دارفور
علقت صحيفة واشنطن تايمز في افتتاحيتها على اقتراح هيلاري كلينتون الرامي إلى نشر قوات من الناتو في السودان لإخماد نار الإبادة الجماعية التي تلف دارفور، وهوالاقتراح الذي سبق أن تقدم به الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.
 
وقالت الصحيفة إن هيلاري أخفقت في تناول المشاكل الجوهرية ذات الصلة، وأولها أن الدول الأفريقية أوضحت أنها لا ترغب في الوجود الأجنبي بالسودان، وثانيها أن دول الناتو الأساسية تعارض مثل هذا الانتشار، وآخرها أن دور الناتو قد يفيد الخرطوم الأمر الذي من شأنه أن يشعل المشاعر المناهضة للغرب.
 
"
ما زالت الحلول صعبة في دارفور ولكن أفضلها اللجوء إلى قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام
"
واشنطن تايمز
وترى الصحيفة أن ثمة مخاوف من عدم قدرة القوات الأفريقية على التعامل مع الأزمة في دارفور.
 
وتدعو الصحيفة مجلس الأمن إلى ممارسة ضغوط على الخرطوم للتوصل إلى اتفاقية مع جيش التحرير السوداني وقبول قوة في دارفور.
 
كما يجب على الهيئة الدولية ممارسة ضغوط على الدول المجاورة للسودان لاتخاذ إجراءات صارمة بحق تدفق الأسلحة على متمردي دارفور وغيرهم في السودان.
 
وتخلص الصحيفة إلى أن الحلول ما زالت صعبة وأفضلها اللجوء إلى قوات


الأمم المتحدة لحفظ السلام.

معاقبة روسيا
 وفي موضوع آخر أفادت واشنطن تايمز أن كلا من السيناتور جون ماكين وجو ليبرمان تقدما باقتراح أمس للرئيس الأميركي للعمل على تعليق عضوية روسيا في مجموعة الدول الصناعية الثماني حتى تذعن للالتزام بالديمقراطية.
 
ونقلت عن الديمقراطي ليبرمان قوله "ينبغي أن نواجه الارتداد عن الديمقراطية في روسيا من أجل أولئك الذين ينظرون إلى الولايات المتحدة الأميركية باعتبارها منارة للحرية".
 
وقالت الصحيفة إن هذه الخطوة جاءت قبيل لقاء بوش مع الرئيس الروسي بوتين بأيام ولدى تحذير الأخير المجتمع الدولي بالقول إنه يعتقد بأن إيران لا تطمح لتطوير أسلحة نووية.
 
وفيات الإيدز في ازدياد
"
 499 ألفا من ضمن 44 مليون جنوب أفريقي قضوا عام 2002 بسبب الإيدز والأمراض ذات الصلة به
"
نيويورك تايمز
نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن تقرير أصدرته حكومة جنوب أفريقيا أن معدلات الوفيات ارتفعت إلى 57%  في الفترة الواقعة بين 1997 و 2003 وكان أكثرها بسبب الأمراض ذات صلة بمرض الإيدز والسل والالتهاب الرئوي.
 
وقالت الصحيفة وفقا للتقرير إن المخاوف ازدادت لانتشار الوفيات بين الفئات العمرية التي تتراوح بين 15 و49.
 
ويوضح التقرير الذي أحدث جدلا واسعا قبل صدوره أن 499 ألفا من ضمن 44 مليون جنوب أفريقي قضوا عام  2002.
 
حوافز للعودة إلى العراق
وفي موضوع آخر ذكرت نيويورك تايمز في تقرير لها عن إعادة تجنيد الرقيب ماريز (27 عاما) للعودة إلى العراق لفترة ست سنوات أخرى عقب تقديم الحرس الوطني حوافز مادية تصل إلى 15 ألف دولار.
 
ونقلت الصحيفة عن زوجته ليزا قولها وهي حابسة لدموعها "كان وقت الحرب عصيبا" مضيفة أنها لا تبالي بالحرس الوطني الذي يذهب بزوجها بعيدا عنها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة