متمردو دارفور يتهمون الحكومة بقتل 200 مدني   
السبت 11/11/1424 هـ - الموافق 3/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهمت حركة تحرير السودان التي تقود تمردا في دارفور القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها بقتل أكثر من 200 مدني وجرح عدد آخر في المنطقة أمس.

وقال المتحدث باسم الحركة أحمد عبد الشافي يعقوب "هاجمت المليشيات التابعة للحكومة واحدة من أكبر قرى دارفور غرب جبل مره وشرق مقاطعة زالينجي".

واتهم يعقوب الحكومة بالقيام بحملة شديدة للتطهير العرقي، وبأنها استخدمت المدفعيات والقوات الجوية "في غاراتها على المدنيين".

وقال إن آلاف الأشخاص -خاصة الجرحى- يعانون من عدم توفر الخدمات الطبية والصحية في المنطقة، مضيفا أن "الوضع سيئ للغاية ونحن نناشد المجتمع الدولي التدخل".

يشار إلى أن الحكومة وحركة تحرير السودان وقعتا اتفاقا لوقف إطلاق النار في سبتمبر/ أيلول الماضي، غير أن الطرفين تبادلا لاحقا التهم بانتهاك الاتفاق.

وقد أسفر التمرد في دارفور والذي اندلع في فبراير/ شباط الماضي احتجاجا على ما وصفوه بإهمال الحكومة اقتصاديا لهذه المنطقة الصحراوية، عن مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص في العام الماضي وتشريد حوالي 400 ألف آخرين طبقا لإحصاءات الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة