قتلى وجرحى بشغب متجدد في سجون كراتشي   
الجمعة 1429/10/17 هـ - الموافق 17/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:58 (مكة المكرمة)، 22:58 (غرينتش)
بعض السجون الباكستانية تضم عددا من المعتقلين يفوق طاقتها (رويترز-أرشيف) 
قتل أربعة سجناء وأصيب 13 في إطلاق نار رافق أعمال شغب بأحد سجون كراتشي, وذلك طبقا لما أعلنته الشرطة الباكستانية.

وأوضحت الشرطة أن العنف اندلع في وقت متأخر من مساء الأربعاء عندما هاجم سجناء الشرطة في محاولة لاقتحام بوابة والخروج منها.

وفي المقابل نقلت رويترز عن أحد السجناء أن الأحداث بدأت باحتجاج على ما وصفها بالأوضاع القاسية في السجن.

ومن جهته قال محمد يامين خان المفتش العام للسجون في إقليم السند جنوب باكستان إن السجناء هاجموا الشرطة وأحرقوا الأثاث, مشيرا إلى أن هناك أكثر من 2500 نزيل في سجن منطقة مالير الذي بني ليسع 1200 شخص.

يذكر أن هذه الاضطرابات هي الثانية التي يشهدها سجن في كراتشي خلال أقل من أسبوع, حيث اندلعت بالسجن المركزي في المدينة أعمال شغب يوم الاثنين الماضي.

وفي حادث آخر قال مسؤول في سجن بلدة تيمرجاره في شمال غرب البلاد إن سجناء بينهم مقاتلون من طالبان احتجزوا أربعة حراس كرهائن خلال أعمال شغب "سببها تفتيش عن هواتف محمولة وأسلحة".

وذكر أيوب باشا وهو نائب مدير السجن أن سجناء أضرموا النار في اثنتين من ثكنات السجن وأصيب أربعة من النزلاء خلال إطلاق الغاز المسيل للدموع. وأضاف "شعر بعضهم بالغضب الشديد مما فعلناه واحتجزوا أربعة من أفراد طاقمنا".

كما قال عرفان خان وهو أحد مسؤولي السجن في تيمرجاره لأسوشيتد برس إن السجناء كانوا يحتجون على نوعية الغذاء الرديئة المقدمة لهم, إضافة إلى ضيق أماكن استقبال الزوار.

كما أشار خان إلى أن عددا من السجناء قبل وعودا بتحسين الوضع وعاد إلى زنزانته, فيما واصل آخرون الاحتجاج, حيث استدعت سلطات السجن قوات لإغلاق المنطقة خشية تدهور الموقف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة