إيران تجيز التقاط عدد محدود من القنوات الفضائية   
الثلاثاء 1423/10/12 هـ - الموافق 17/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تبنى مجلس الشورى الإيراني اليوم قانونا يجيز التقاط عدد محدود من القنوات الفضائية ليضع بذلك حدا لحظر صارم لم يتم احترامه خلال ثماني سنوات. وقد صادق مجلس صيانة الدستور الهيئة التي يسيطر عليها المحافظون على القانون الجديد.

وبموجب القانون الجديد ستقوم وزارة الاتصالات بإنتاج أجهزة لاقطة تسمح بالتقاط عدد من المحطات الأجنبية خلال ستة أشهر تبث برامج تتماشى مع القيم الإسلامية والوطنية. وأكد النائب المحافظ موسوي غرباني أن "هذا القانون يسمح للثقافات الأجنبية بالتأثير على بلادنا"، مطالبا قوات الشرطة بالتدخل لضبط الأطباق اللاقطة ومعاقبة المخالفين.

ويجيز التلفزيون الإيراني بث برامج بعض المحطات الأجنبية، ويسمح لبعض الفئات المهنية مثل الصحفيين وأساتذة الجامعات أو الباحثين بالتقاط برامج غير محدودة بالأقمار الاصطناعية.

ورغم ذلك فإن الأطباق اللاقطة تنتشر بكثافة على سطوح المباني في إيران. وقال العضو في اللجنة الثقافية علي أصغر أمير شير دوست أمام البرلمان إنه منذ حظر الأطباق اللاقطة قبل ثماني سنوات تم بيع ثلاثة ملايين من الأطباق اللاقطة وأجهزة الاستقبال وضبطت الشرطة 70 ألفا منها.

وينتقد المحافظون هذه القنوات ويقولون إنها تدمر القيم الإسلامية ويستغلها خصوم الجمهورية الإسلامية. يشار إلى أن المعارضة الإيرانية في المنفى تسيطر على عدة قنوات خصوصا تلك التي تبث من الولايات المتحدة.

وكان البرلمان الإيراني حظر قبل ثماني سنوات أثناء سيطرة المحافظين عليه استخدام وحيازة الأطباق اللاقطة والمتاجرة بها. وعارض الرئيس السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني الذي كان يتولى مقاليد السلطة حينها قانونا يجيز التقاط عدد محدود من القنوات بحجة أنه لا يمكن تطبيق مثل هذه القوانين بسبب التطور التكنولوجي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة