مجهولون يقتلون ناشطا إسلاميا بمخيم عين الحلوة بلبنان   
الأربعاء 1423/7/12 هـ - الموافق 18/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر فلسطينية اليوم الأربعاء إنه تم العثور في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بلبنان على جثة الناشط الإسلامي ياسر شيخو الذي يعتقد بأنه ساعد بديع حمادة الملقب بأبي عبيدة على الاختباء في المخيم بعد أن قتل ثلاثة رجال أمن لبنانيين في يوليو/ تموز الماضي.

وأضافت المصادر أن شيخو الذي يعيش في المخيم منذ عامين وهو كردي ويحمل الجنسية السورية عثر عليه مقتولا بالرصاص أمس الثلاثاء ودفن في المخيم بهدوء بعد عدة ساعات. ولم تعط مصادر أمنية لبنانية وفلسطينية تفاصيل بشأن مقتل شيخو الذي يبدو أنه لم يحدث رد فعل في المخيم حتى الآن.

وكانت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وفصائل فلسطينية أخرى قد سلمت حمادة للسلطات اللبنانية فتحولت إلى هدف لإطلاق الرصاص وتفجيرات القنابل في المخيم الذي أقام الجيش اللبناني حواجز تفتيش على مداخله.

وارتفعت وتيرة التوتر في مخيم عين الحلوة منذ تسليم حمادة فوقعت اشتباكات بين جماعات إسلامية لبنانية في المخيم وفتح وفصائل فلسطينية أخرى. ويقول سياسيون لبنانيون إن هذا المخيم معقل "لجماعات إسلامية مسلحة وجماعات للجريمة المنظمة لا تطالها أيدي السلطات" اللبنانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة