التغذية السليمة والرياضة تقللان مخاطر سرطان الثدي   
الاثنين 1426/10/27 هـ - الموافق 28/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

قال الاتحاد الألماني لأمراض النساء إن أنظمة التغذية غير السليمة ونقص التمرينات الرياضية، يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

وذكر الاتحاد ومقره ميونيخ أن معظم الأورام التي تنمو في صدر المرأة تعتمد على الأستروجين، وبعد سن اليأس ينتج هذا الهرمون بشكل أساسي في الأنسجة الذهنية.

ولهذا فإن تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون حيوانية أقل وعدم تناول المواد الكربوهيدراتية مثل السكر المكرر والخبز الأبيض والكحول، لا يضمن للمرأة أن تنقص محيط خصرها فحسب ولكنه أيضا يقلل احتمالات إصابتها بسرطان الثدي.

ويمكن للنساء تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض عن طريق ممارسة الرياضة بانتظام، وولادة الطفل الأول قبل سن الـ 35 ورعاية أطفالهن.

وتزداد مخاطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء اللاتي لم يحملن أطفالا على الإطلاق وينجبن أول أطفالهن بآخر فترة خصوبتهن أو اللاتي يبدأن الحيض مبكرا أو يتأخر عندهن سن اليأس، كما تتزايد المخاطر عند المدخنات لأن النيكوتين يحفز تكوُّن الخلايا السرطانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة