لافروف يحذر من تضرر علاقات موسكو مع لندن   
الاثنين 1427/11/14 هـ - الموافق 4/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)

اتهامات لروسيا بالضلوع في مقتل العميل السابق ألكسندر ليتفينينكو (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين إن ما أسماه الحملة البريطانية حول ضلوع مسؤولين رسميين روس في وفاة الجاسوس السابق ألكسندر ليتفينينكو أمر "غير مقبول" ويوجه "ضربة" إلى العلاقات بين موسكو ولندن.

وأضاف الوزير الروسي في بروكسل كما نقلت عنه وكالتا إنترفاكس وإيتار-تاس الروسيتان للأنباء "نحن نتحدث عن ضرورة تفادي التكهنات حول هذا الأمر" مشيرا إلى أن "ثمة مشاكل ترتبط بالتحقيق في مقتل هذا الرجل. لنهتم بهذه المشاكل بشكل مهني وليس عبر تخمينات وسائل الإعلام وأولئك الذين ينظمون تسريبات مبهمة في الصحف وقنوات التلفزيون".

تاتي تصريحات لافروف فيما يستعد محققون بريطانيون اليوم للذهاب إلى موسكو لاستجواب عملاء سابقين في الأجهزة السرية الروسية كانوا التقوا ليتفينينكو قبل مقتله.

وقال مصدر بالشرطة البريطانية إن تسعة مخبرين قد يتوجهون إلى موسكو اليوم الاثنين بينما زار آخرون الولايات المتحدة بالفعل في إطار التحقيق.

وأشار مصدر الشرطة إلى أن لقاء الجاسوس الروسي الراحل مع مواطنين روس في فندق ميلينيام بلندن في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني وهو اليوم الذي سقط فيه مريضا يكتسب أهمية, ولكنه لن يكون بالضرورة النقطة المحورية لزيارة موسكو.

وكان ليتفينينكو قد اتهم وهو على فراش الموت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإصدار أمر بقتله البطيء المؤلم مما أثار مخاوف صحية في بريطانيا ووتر علاقة لندن بموسكو.

ونفى الكرملين ضلوعه في موت الجاسوس الروسي السابق وتعهد بالتعاون الكامل مع التحقيق البريطاني، وركزت نظريات أخرى على الضلوع المحتمل لعملاء روس خارجين على الشرعية يعملون لحسابهم الخاص في تلك الجريمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة