القذافي يتوعد المحتجين بالتطهير والموت   
الثلاثاء 1432/3/20 هـ - الموافق 22/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:52 (مكة المكرمة)، 17:52 (غرينتش)

القذافي قال إنه لن يغادر ليبيا وسيموت فيها (الجزيرة)

توعد الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي المحتجين المطالبين برحيله بالحرب حتى النهاية، وقال إنهم سيواجهون عقوبة الإعدام، ودعا أنصاره في جميع أنحاء البلاد للخروج ومواجهة من وصفهم بالمخربين وطردهم من أوكارهم، وأكد أنه لن يغادر البلاد.

ودعا القذافي أنصاره في كل أنحاء البلاد للخروج بدءا من الليلة لـ"نصرة المنجزات ومحاربة المخربين وتأمين الشوارع والسيطرة عليها ومداهمة أوكارهم وسحب أولادكم منهم"، وحثهم على مسك من وصفهم بالجرذان ابتداء من هذه الليلة وتسليمهم للسلطات المختصة، وأشار إلى أن غدا سيبدأ عمل اللجان الشعبية.

وأسهب القذافي بالحديث عن نفسه وتاريخ عائلته، وتحدث مطولا عن ما قال إنها إنجازات حققها لصالح الشعب الليبي، مشيرا إلى أنه صانع مجد ليبيا، فيما وصف المحتجين على حكمه بـ"الجرذان والمرتزقة ومتعاطي الحبوب المخدرة"، وقال إن القانون الليبي ينص على إعدامهم جميعا.

وقال القذافي إنه سيدعو الشعب إلى "تطهير ليبيا بيتا بيتا ما لم يستسلم المحتجون في الشوارع".

وقال القذافي في خطاب مطول إنه لا يملك أي منصب حتى يتنحى عنه، مشددا على أنه لو كان رئيسا لرمى الاستقالة على الفور في "وجوهكم".

وقدم القذافي نماذج لاستخدام القوة المسلحة ضد المعارضين مثلما حدث في روسيا، حينما قام الرئيس الأسبق بوريس يلتسين بقصف مبنى البرلمان بقذائف الدبابات، وحينما قامت الولايات المتحدة بقصف مدينة الفلوجة العراقية.

وقال القذافي إنه لا يوجد شخص سوي شارك في العمليات ضد الدولة، بل كلهم أطفال، واتهم من وصفهم بالمأجورين الذين قال إنهم يتلقون الأموال من أطراف خارجية بالوقوف وراء ما يجري في البلاد، وأكد أن هؤلاء تركوا العار لعوائلهم وقبائلهم. وأكد أن كل القبائل يقبلون التحدي وهم تحدوا أميركا والغرب من قبل ومستعدون للتحدي من جديد.

وقال إن هؤلاء المأجورين ليسوا سوى حفنة ممن وصفهم بالقطط والفئران التي تحاول تشويه صورة ليبيا.

وكرر القذافي مرارا أن البديل عن نظامه قيام إمارات تابعة لأسامة بن لادن (زعيم تنظيم القاعدة)، قائلا إن أميركا لن تسمح بذلك، وقال لاتباعه "ازحفوا على درنة (شرق) فالذي يحكمها الآن من أتباع بن لادن"، وطالب أنصاره بتحرير كل المناطق التي يسطر عليها المحتجون بأسرع وقت.

واعتبرالقذافي أن الاحتجاجات أمر ممنوع في بلاده إلا إن كانت بشأن قضايا خارجية، وقال إن التمرد المسلح وحتى غير المسلح تم التعاطي معه دوليا بالقوة.

واتهم القذافي أجهزة عربية بالغدر والخيانة ومحاولة تقديم صورتكم بشكل مسيء، وتقول "انظروا إلى ليبيا لا تريد العز والثورة وتريد الدروشة واللحى والعمائم، وتريد الاستعمار والانتكاسة والحضيض". وقال إن هناك قنوات قذرة تشوه صورة ليبيا أمام العالم.

ووعد القذافي بعمل دستور جديد وتطوير الإعلام، كما دعا الشعب لأخذ النفط والتصرف فيه وكل مواطن يدير حصته كما يشاء، دون أن يوضح كيفية تنفيذ ذلك. كما تعهد بمنح قبائل مختلفة حكما ذاتيا في مناطقها.

تكذيب شائعات
القذافي لدى ظهوره فجر اليوم ليؤكد أنه
 في ليبيا وليس في فنزويلا (الجزيرة)
وكان القذافي ظهر في الساعات الأولى من فجر اليوم على التلفزيون الليبي لفترة لم تتجاوز 22 ثانية لتكذيب الشائعات التي تحدثت عن مغادرته البلاد، مؤكدا أنه موجود في طرابلس وليس في فنزويلا.

وعرض التلفزيون الليبي هذه الصور للقذافي أمام بيته في باب العزيزية بطرابلس وهو يجلس في سيارة صغيرة غير واضحة المعالم ويحمل مظلة.

وقال القذافي في كلمات مقتضبة إنه كان ينوى السهر مع الشباب الذين يتواجدون في الساحة الخضراء، لكن المطر الذي يتساقط على طرابلس حال دون ذلك.

وأضاف أنه كان يريد أن يبين لهم أنه ما زال هنا في طرابلس وليس في فنزويلا، وألا يصدقوا إذاعات ما سماها هذه الكلاب الضالة. وكانت تقارير أفادت بأن القذافي غادر ليبيا إلى فنزويلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة