باول: الانتفاضة خطأ حطم آمال قيام دولة فلسطينية   
الخميس 1423/9/23 هـ - الموافق 28/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كولن باول
وصف وزير الخارجية الأميركي كولن باول انتفاضة الأقصى المستمرة منذ 26 شهرا بأنها خطأ حطم الآمال بقياد دولة فلسطينية مستقلة, على حد قوله. وجدد باول الدعوة لإنهاء ما وصفه بالعنف في الشرق الأوسط.

جاءت تصريحات باول عقب لقائه وزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث في واشنطن. وكان باول يعقب على تصريح لأمين سر منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) وصف فيه استخدام السلاح خلال الانتفاضة وتنفيذ هجمات داخل إسرائيل بأنه خطأ, قائلا إن مثل هذه الأعمال ستعطي إسرائيل ذريعة لاحتلال الأراضي الفلسطينية.

من جهته دعا وزير التعاون الدولي الفلسطيني واشنطن لمواصلة جهودها للتوصل إلى "خريطة طريق" نهائية لاتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني. وأعلن شعث أنه حث الولايات المتحدة على مواصلة جهودها لوضع خطة تحرك تلزم الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية. واتهم شعث إسرائيل بمحاولة منع عقد اجتماع اللجنة الرباعية المقرر بواشنطن في العشرين من الشهر المقبل.

نبيل شعث
وأضاف أن إسرائيل تدخلت بهذا الموضوع لدى واشنطن, معتبرا أن إستراتيجية التجميد هذه تهدف إلى تعزيز "معسكر الحرب" بقيادة رئيس الوزراء اليميني أرييل شارون ضد معارضيه بحزب العمال.

واتهم شعث الحكومة الإسرائيلية بأنها "تقوم بكل شيء لتجعل التقدم مستحيلا" قبل الانتخابات التشريعية المبكرة في إسرائيل. وأوضح المسؤول الفلسطيني أنه تلقى ضمانات من باول ومساعده ريتشارد أرميتاج تتمثل في أن واشنطن لا تزال تريد التقدم, مع بقائها حذرة في الوقت نفسه حيال الخطوات التي قد تتحقق أثناء اجتماع اللجنة الرباعية.

وفي تصريح للجزيرة جدد شعث التأكيد على أن الإسرائيليين يحاولون استقطاب الإدارة الأميركية لدعم شارون. وأوضح أن الجانب الفلسطيني يجب أن يشرح للأميركيين ما تقوم به قوات الاحتلال من اغتيالات وتدمير وإعادة احتلال المدن الفلسطينية. وأشار إلى ضرورة الحصول على دعم أميركي لإنهاء العدوان الإسرائيلي, وإعادة الأموال إلى السلطة الفلسطينية ودفع عملية السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة