الاحتلال يعدم فتاة في الخليل بزعم محاولة طعن   
السبت 6/5/1437 هـ - الموافق 13/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:24 (مكة المكرمة)، 13:24 (غرينتش)
أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم السبت فتاة فلسطينية قرب المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن لأحد الجنود.

وأفادت مصادر محلية لوكالة "صفا" الفلسطينية أن قوّة عسكرية أطلقت نحو أربع رصاصات صوب الفتاة -التي لم تعرف هويتها بعد- في منطقة السهلة القريبة من المسجد الإبراهيمي عند حاجز عسكري قريب من مبنى المحكمة الشرعية، قبل أن يسحلها الجنود إلى منطقة شارع الخان المغلق.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية فقد منعت قوات الاحتلال طواقم الإسعاف من الوصول إلى الفتاة المصابة، وبقيت تنزف لساعات دون تقديم الإسعافات الأولية لها، مما أدى إلى استشهادها في وقت لاحق.

وانتشرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال في المنطقة وأغلقت محيط المسجد الإبراهيمي، ومنعت المواطنين ووسائل الإعلام من الوصول إليها.

وأعدمت قوات الاحتلال عشرات الفلسطينيين منذ اندلاع انتفاضة القدس في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بناء على أوامر من الحكومة الإسرائيلية بإطلاق النار المباشر والفوري على أي فلسطيني لمجرد الشك في أنه "يشكل خطرًا".

وسلم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي مذكرة تكميلية حول جرائم إسرائيل في دولة فلسطين إلى المدعية العامة فاتو ‏بنسودا وأعضاء مكتبها في مقر المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وتضمنت المذكرة الذي قدمتها دولة فلسطين جرائم الإعدامات ‏الميدانية والعقوبات الجماعية وهدم البيوت والتطهير العرقي، بجانب التعريف بشهداء الإعدامات الميدانية وأعمارهم وطرق إعدامهم، مع صور وتسجيلات ‏فيديو توثق ذلك.‏

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة