المعارضة في زيمبابوي تطالب بتنحي موغابي عن السلطة   
الجمعة 14/7/1423 هـ - الموافق 20/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مورغان تسفانغيراي
دعت المعارضة في زيمبابوي اللجنة الثلاثية لمجموعة الكومنولث المقرر أن تجتمع الأسبوع القادم في العاصمة النيجيرية أبوجا إلى تشديد الضغوط على الرئيس روبرت موغابي ومطالبته بالتنحي عن السلطة.

وطالبت الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارضة التي يتزعمها مورغان تسفانغيراي نيجيريا وجنوب أفريقيا وأستراليا بحثّ موغابي على التنحي من أجل إفساح المجال أمام إجراء انتخابات رئاسية جديدة في البلاد.

وقالت إن حكومته لم تبذل أي جهد لوقف التزوير في الانتخابات الأخيرة وإعادة حكم القانون وإنهاء أعمال العنف المدعومة من الدولة واستعادة الشرعية الديمقراطية إلى البلاد. وناشدت الحركة لجنة الكومنولث اتخاذ موقف صارم وتبني إجراءات عقابية إضافية ضد موغابي، في حال رفضه التنحي عن منصبه وعدم التعهد بالعودة إلى الشرعية الديمقراطية.

ومن المقرر أن يحضر موغابي اجتماع اللجنة الثلاثية لمجموعة الكومنولث المقرر أن يعقد في أبوجا يوم 23 سبتمبر/ أيلول الجاري. وكانت اللجنة الثلاثية علقت عضوية زيمبابوي في مجالس المجموعة لمدة عام ينتهي في مارس/ آذار القادم. كما أن معظم الدول الغربية -ومنها الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي- تفرض قيودا على سفر موغابي وعدد من وزراء حكومته.

يشار إلى أن تسفانغيراي خسر الانتخابات الرئاسية التي جرت في مارس/ آذار الماضي، ووصفتها المعارضة والمراقبون التابعون للكومنولث بأنها غير نزيهة، في حين قال مراقبو منظمة الوحدة الأفريقية وتجمع دول جنوب أفريقيا للتنمية "سادك" إنها كانت حرة وعادلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة