قتلى من قوات البسيج والحرس الثوري بسوريا   
الأربعاء 27/2/1437 هـ - الموافق 9/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:52 (مكة المكرمة)، 18:52 (غرينتش)

قالت وكالة أنباء فارس إن أربعة من قوات التعبئة الإيرانية (البسيج) قتلوا خلال معارك في سوريا. ويأتي ذلك بعد إعلان أن خمسة من أفراد الحرس الثوري الإيراني، بينهم ضابط برتبة عقيد، قتلوا أيضا خلال معارك في سوريا.

وأوضحت هذه المصادر أن العقيد في القوات البحرية التابعة للحرس الثوري ستار محمودي قتل خلال قيامه بمهامه مستشارا عسكريا في مدينة اللاذقية في الساحل السوري، كما قتل أربعة عناصر من الحرس الثوري خلال المواجهات.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد كشفت أمس الأول أن سبعة عناصر من الحرس الثوري الإيراني من أصول باكستانية لقوا مصرعهم بالأراضي السورية، وذلك خلال قتالهم في صفوف قوات النظام السوري.

وقالت الوكالة إن مراسم جنازة أقيمت للجنود السبعة في مدنية قم الإيرانية، دون الإعلان عن أسمائهم والمناطق التي قُتِلوا فيها داخل سوريا وتاريخ مقتلهم.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أفاد موقع "مشرق نيوز" الإخباري -الذي يبث من إيران- بأن طيار مروحية من الحرس الثوري الإيراني يدعى مسعود عسكري (25 عاما) قتِل في محافطة حلب يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وبلغت خسائر إيران في سوريا خلال الأشهر الأخيرة نحو خمسمئة عسكري، بينهم نحو ثلاثين من القادة الرفيعي المستوى، بحسب وسائل إعلام إيرانية وأخرى تابعة للمعارضة السورية.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن مقتل الجنرال حسين همداني في سوريا حينما كان يقوم بمهام استشارية. وهمداني نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني الذي أشارت أنباء نفتها إيران إلى إصابته بريف حلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة