بغداد ودمشق تتخذان خطوات جديدة لتحسين العلاقات   
الاثنين 1422/5/24 هـ - الموافق 13/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدام حسين وبجانبه ميرو
اتفق العراق وسوريا على خطوات جديدة لتحسين العلاقات بين البلدين الجارين بعد قرابة عقدين من العداء.

وغادر رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو بعد ظهر اليوم بغداد جوا عائدا إلى دمشق في ختام زيارة رسمية هي الأولى من نوعها إلى العراق منذ 20 عاما, استغرقت ثلاثة أيام وشكلت بداية لمرحلة جديدة من التقارب بين البلدين.

وانتقد المسؤول السوري الطلعات الجوية الأميركية والبريطانية فوق الأراضي العراقية واستمرار فرض العقوبات الاقتصادية والمحاولات الأميركية للإطاحة بالنظام العراقي. وقال إن بلاده "تقف بكل حزم ضد جميع أشكال الضغط الجائر والغاشم وضد جميع الإجراءات المعادية للعراق، وجميع المحاولات الرامية إلى التدخل في شؤون العراق الداخلية".

من جانبه أكد نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان للصحافيين استعداد بلاده تقديم الدعم لسوريا في حال حصول مواجهة عسكرية مع إسرائيل "في كل المجالات بما فيها الجانب العسكري".

ورأت صحيفة بابل التي يديرها النجل الأكبر للرئيس العراقي صدام حسين, في التقارب العراقي السوري دعما ماديا ومعنويا لسوريا في مواجهة التهديدات الأميركية الإسرائيلية كما يشكل دعما للانتفاضة الفلسطينية.

وتشهد العلاقات الثنائية تحسنا بطيئا منذ عام 1997 ولم تستأنف العلاقات الدبلوماسية إلا مؤخرا بعد انقطاعها أوائل الحرب العراقية الإيرانية التي استمرت بين عامي 1980 و1988 عندما انحازت دمشق إلى طهران.

محمد مصطفى ميرو وطه ياسين رمضان
وكان ميرو وهو أول رئيس وزراء سوري يزور العراق منذ الثمانينات، قد وصل العراق السبت الماضي جوا على رأس وفد رفيع المستوى من الوزراء ورجال الأعمال، وقد أجرى محادثات مع الرئيس العراقي صدام حسين في مستهل زيارة تاريخية لبغداد.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن الجانبين وقعا اتفاقيات لتطوير العلاقات في مجالي النقل والصناعة في ختام اجتماعات لجنة التعاون المشتركة بين البلدين. وتقضي الاتفاقيات الأخيرة بتأسيس شركات مشتركة في مجالي النقل والدواء.

وقد أعاد البلدان فتح حدودهما المشتركة قبل أربع سنوات واستأنفا خدمة القطارات بين دمشق والموصل في شمالي العراق كما وقع البلدان اتفاقية للتجارة الحرة.

وقال نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان بعد توقيع مجموعة من اتفاقيات التعاون مع رئيس الوزراء السوري ميرو إن هذه الشركات ستوفر البنية الأساسية لتحقيق تكامل اقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة