خيبة أمل أميركية من مفاوضات نووي كوريا الشمالية   
السبت 1427/12/3 هـ - الموافق 23/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:53 (مكة المكرمة)، 8:53 (غرينتش)

كوريا الشمالية تشترط رفع العقوبات المالية عليها قبل مناقشة ملفها النووي
(الفرنسية-أرشيف)
أعرب كبير المفاوضين الأميركيين حول الملف النووي الكوري الشمالي، كريستوفر هيل، عن "بعض الخيبة" بعد فشل المحادثات المتعددة الأطراف في بكين، التي انتهت الجمعة من دون التوصل إلى إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن ترسانتها النووية.

وتحدث مساعد وزيرة الخارجية الأميركية عن المناقشات "الطويلة" التي تطلبت "كثيرا من العمل"، ووصفها بأنها "مخيبة للأمل بعض الشيء".

وقال في تصريح صحفي قبل أن يغادر بكين "يجب أن أكون صريحا معكم، لأننا كنا نريد إحراز تقدم حقيقي، لذلك سنتحدث عن هذا التقدم في واشنطن الأسبوع المقبل، ونستريح قليلا ونحدد ما يتعين القيام به من الآن فصاعدا".

وانتهت المحادثات الجمعة من دون إحراز أي تقدم، ولا حتى الإعلان عن موعد لجولة جديدة.

وتعثرت المحادثات بسبب إصرار كوريا الشمالية على رفع العقوبات المالية الأميركية قبل أي مناقشة حول ملفها النووي، وانتقدت "عداء" الولايات المتحدة.

واتهم مفاوض كوريا الشمالية، كيم جي كوان، الولايات المتحدة بعدم اتخاذ أي خطوات لرفع العقوبات المالية، في الوقت الذي تطالب فيه بإنهاء البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

وأضاف أن "الولايات المتحدة تطالب بوقف العمليات في مرافقنا النووية والبدء في التفتيش دون أن تتخذ إجراءات لرفع العقوبات".

وترى واشنطن أن القضيتين منفصلتان، ولكنها وافقت على تشكيل مجموعة عمل منفصلة بشأن قضية العقوبات. وحمل هيل كوريا الشمالية مسؤولية عدم إحراز تقدم.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، جمدت حسابات كوريا الشمالية في مصرف دلتا آسيا في ماكاو قبل أيام من توقيع البيان المشترك خلال محادثات في بكين.

وأضاف هيل "لقد أوضحت أنني لست المفاوض بشأن بنك دلتا آسيا".

ودعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، من جهته إلى مواصلة المفاوضات "بصبر" لإقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن ترسانتها النووية، رغم فشل جولة التفاوض الأخيرة في بكين.

وقال لافروف في كييف "أعتقد أنه ينبغي مواصلة العمل بصبر، أشك في أن يكون أحد أعتقد جديا أن كل المشكلات ستعالج".

واستؤنفت المحادثات الاثنين بعدما قاطعتها كوريا الشمالية ثلاثة عشر شهرا، وتشارك فيها منذ نحو ثلاث سنوات الكوريتان والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا.

وأجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الأولى في 9 أكتوبر/تشرين الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة