الفيضانات تشرد مائة ألف في بنغلاديش   
السبت 1423/4/26 هـ - الموافق 6/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تسببت فيضانات عارمة اجتاحت بنغلاديش خلال الأيام الأخيرة في تشريد عشرات الآلاف من منازلهم, بعدما أغرقت مياه السيول والفيضانات القادمة من جارتها الهند مناطق حدودية في شمال البلاد وجنوب شرقها.

وقال مسؤولون في إدارة الأرصاد الجوية إن مائة ألف شخص على الأقل هجروا قراهم التي غمرتها مياه الفيضان, واستقل معظمهم القوارب للانتقال من مكان إلى آخر أكثر أمنا.

وقال مسؤولون في مركز الأرصاد إن معظم روافد نهري غانغز وبراهمابوترا فاضت على ضفافها لتغمر المياه مساحات كبيرة في عدة مناطق. وتكثر الأنهار في بنغلاديش ويزيد عددها على 150 نهرا وكثير منها منبعه في الهند.

وقال حاكم مقاطعة رانغبور إن 20 ألف قروي اضطروا إلى ترك منازلهم التي غمرتها مياه الفيضانات وانتقلوا إلى مناطق أعلى, وآخرين يقيمون فوق أسطح منازلهم التي تغمرها المياه بالكامل. وأشار إلى أن الوضع تحسن بعد أن هدأت الأمطار مساء الجمعة.

وأصبح 40 ألف مواطن بلا مأوى في مقاطعة سيراجغونج بعد أن غمرت مياه الفيضانات 16 قرية في المقاطعة الواقعة إلى الشمال.

وفي مقاطعة نواخالي جنوب شرق البلاد قال مسؤولون إن نصف مليون شخص تضرروا من جراء الفيضانات الناجمة عن أمطار غزيرة هطلت على مدار الأيام الثلاثة الماضية، وإن الفيضانات أتلفت آلاف الهكتارات من المحاصيل الزراعية منها الأرز. ويتوقع مسؤولو الأرصاد الجوية هطول مزيد من الأمطار في الأيام القليلة المقبلة.

وكانت أسوأ فيضانات تعرضت لها بنغلاديش عام 1988 حين أغرقت مياه الفيضانات ثلثي أراضي البلاد لمدة ثلاثة أشهر ولقي بسببها 3500 شخص حتفهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة