السودان يهدد بوقف المفاوضات مع حركة قرنق   
الأربعاء 1423/4/2 هـ - الموافق 12/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون من الجيش الشعبي يتبادلون التهاني بعد استيلائهم على مدينة كبويتا بجنوب السودان
أعلن المستشار الرئاسي لشؤون السلام في السودان غازي صلاح الدين أن بلاده ستعيد النظر في مفاوضات سلام مع الجيش الشعبي لتحرير السودان، موضحا أن الخرطوم سترسل مذكرة احتجاج إلى واشنطن بشأن استيلاء المسلحين على مدينة كبويتا المهمة في الجنوب مطلع الأسبوع.

وقال للصحفيين إن بلاده سترفع إلى واشنطن مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة على هجوم المتمردين وخرقهم اتفاقا للتهدئة" برعاية أميركية مدته ستة أشهر في مثلث كبويتا/بيبور/بوما بولاية شرق الاستوائية.

وفي اتصال هاتفي مع الجزيرة نفى المسؤول السوداني ما تناقلته وكالات الأنباء من أن الحكومة السودانية ستحتج على خرق الحركة "لاتفاقية حماية المدنيين" وقال إن السيطرة على كبويتا الأحد الماضي كانت خرقا لاتفاق أنجز يوم 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي لتهدئة الوضع في المنطقة بين الأول من يناير/كانون الثاني و30 يونيو/حزيران الجاري للسماح بالقضاء على مرض يهدد قطعان الماشية بالإبادة.

وبشأن إعلان زعيم الجيش الشعبي لتحرير السودان جون قرنق أن المعركة في كبويتا أوقعت "أكثر من 200 قتيل في صفوف القوات الحكومية" قال صلاح الدين "إن ما أعلنته حركة التمرد ليس صحيحا"، مشيرا إلى أن الحركة دأبت على المبالغة في أعداد الضحايا "وعليها أن تثبت مزاعمها"، وأشار إلى استمرار المقاومة في المدينة.

رد الحركة
من جهته قال الناطق باسم الحركة ياسر عرمان في مقابلة مع الجزيرة ردا على تصريحات غازي صلاح الدين إن المستشار الرئاسي "يجهل الحقائق لأن الدكتور قرنق استقبل أمس صحفيين داخل كبويتا ..ولا توجد مقاومة".

وعن الوساطة الأميركية والمبادرات الإقليمية للسلام في السودان قال عرمان إن الحركة قبلت بهذه المشاريع "لكن النظام قام بهجوم شامل على مناطقنا في بحر الغزال والنيل الأزرق"، في إشارة إلى استعادة الحكومة لمدينة قيسان الإستراتيجية على الحدود مع إثيوبيا قبل نحو أسبوعين.

يشار إلى أن الهيئة الحكومية للتنمية ومكافحة التصحر "إيغاد" ستنظم جولة جديدة من المفاوضات بين الخرطوم والجيش الشعبي في العاصمة الكينية نيروبي بين 17 و 20 يونيو/حزيران الحالي. وتنقسم المفاوضات -التي ستناقش قضايا الدين والدولة واقتسام الثروة والسلطة- إلى ثلاث جولات ممتدة تستمر لمدة 57 يوما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة