النيابة العامة الباكستانية تطلب إعدام المتهمين بقتل بيرل   
الأربعاء 1423/4/29 هـ - الموافق 10/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي باكستاني يحرس السجن المركزي لمدينة حيدر آباد الذي شهد محاكمة المتهمين بخطف وقتل بيرل
انتهت إجراءات محاكمة المتهمين الأربعة بخطف وقتل الصحفي الأميركي دانيال بيرل اليوم في حيدر آباد جنوبي باكستان، ومن المتوقع أن تصدر المحكمة حكمها في القضية يوم الاثنين المقبل.

وقد طالبت النيابة العامة في جلسة مغلقة اليوم بإعدام المتهمين الأربعة بحسب تصريحات النائب العام رجاء قريشي للصحفيين أمام السجن المركزي بحيدر آباد حيث مقر المحكمة.

ونفى المتهمون الأربعة خلال الجلسة الاتهامات الموجهة إليهم، مؤكدين أنهم لم يشاركوا في خطف وقتل مراسل صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.

وقال أحد محامي الدفاع، وقد رفض الكشف عن اسمه، إن النائب العام رجاء قريشي أنهى مرافعته وبالتالي انتهت محاكمة موكليه. وخلال جلسة اليوم اتهم الدفاع القضاء بفبركة أدلة والتأثير على شهود وإعطاء معلومات مغلوطة حول اعتقال المتهمين الأربعة الخاضعين للمحاكمة.

ونفى الشيخ عمر (29 عاما) المتهم الرئيسي بالوقوف وراء عملية الخطف والقتل أن يكون موجودا في كراتشي يوم الخطف.

وقد وجهت للمتهمين الثلاثة الآخرين الذين حضروا الجلسة تهمة توجيه رسائل إلكترونية إلى وسائل إعلام مع صور فوتوغرافية لعملية احتجاز الصحفي. وكان قد عثر على جثة بدا أنها لدانيال بيرل في مايو/أيار الماضي قرب كراتشي، لكن نتائج تحاليل الحمض النووي التي أجريت عليها لتأكيد هوية صاحبها لم تعرف بعد.

وقال مراسل الجزيرة في باكستان إن الغموض مازال يكتنف هذه القضية لأن عدم العثور على جثة القتيل والوسيلة المستخدمة في القتل يمنعان توجيه الاتهام بحسب القانونين البريطاني والأميركي.

راي بشير
وأوضح المراسل أن محامي الدفاع أخبر المحكمة بأن الهاتف الخاص ببيرل استخدم بعد الحادث، كما أن جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بالشيخ عمر تبين أنه لم ترسل منه الصور التي تسلمتها الصحافة. وأضاف أن المحامي الباكستاني راي بشير أشار إلى كثير من الشبهات التي تدور حول القضية وأن الاتهام يريد تشويه صورة باكستان ويدافع عن مصالح أجنبية.

وقال المراسل إن الدفاع كان يريد تأكيد أن الادعاء يخضع لضغوط أميركية، وأنه واقع تحت تأثير التعاون مع الإدارة الأميركية، مشيرا إلى أن اتهام الدفاع للادعاء وصل إلى أن الأخير تلقى "حفنة من الدولارات" للتأثير في الحكم.

وكان بيرل قد خطف يوم 23 يناير/كانون الثاني في كراتشي حيث كان يجري تحقيقا صحفيا في أوساط الجماعات الإسلامية.

وبدأت محاكمة المتهمين الأربعة يوم 22 أبريل/نيسان الماضي في كراتشي قبل أن تنقل إلى سجن حيدر آباد على بعد 160 كلم شمال شرقي المدينة الساحلية في الـ30 من الشهر نفسه لأسباب أمنية. ولا تزال السلطات الباكستانية تبحث عن سبعة متهمين آخرين في القضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة