شارون والوفاء بالوعود للحليف الأكبر   
الاثنين 1424/10/1 هـ - الموافق 24/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن اجتماع سري عقد في روما الاثنين الماضي, جمع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعضو مجلس الأمن القومي الأميركي إيليوت أبرامز، على هامش زيارة شارون لإيطاليا.


عبر شارون للمسؤول الأميركي عن نيته اتخاذ إجراءات أحادية بالأراضي الفلسطينية وأن حكومته تقوم بدراسة العديد من الأفكار دون أن يتم الإفصاح عن طبيعتها

هاآرتس

وقد أبلغ المسؤول الأميركي المكلف أيضا بملف العلاقات مع تل أبيب, شارون بمطالب الإدارة الأميركية بضرورة أن تفي إسرائيل بوعودها, وتقوم بإزالة البؤر الاستيطانية غير الشرعية وتجمد بناء المستوطنات.

كما أبلغه أيضا بأن واشنطن تعتزم اقتطاع كلفة بناء الجدار الفاصل من ضمانات القروض الأميركية لإسرائيل. وعبر شارون للمسؤول الأميركي عن نيته في اتخاذ إجراءات أحادية في الأراضي الفلسطينية, وأن حكومته تقوم بدراسة العديد من الأفكار دون أن يتم الإفصاح عن طبيعتها.

من جهة أخرى قالت الصحيفة إن استطلاعا للرأي العام أظهر أن 53% من الإسرائيليين, و56% من الفلسطينيين يؤيدون اتفاق جنيف, الذي توصل إليه مفاوضون إسرائيليون وفلسطينيون سابقون.

انشقاق جديد بحزب العمال
تحدثت صحيفة الإندبندت البريطانية عن حركة انشقاق جديدة بدأت في التبلور داخل حزب العمال البريطاني الحاكم, سيتم الإعلان عن تشكيلها اليوم, وتهدف إلى الضغط على الحكومة البريطانية وإجبارها على تغيير توجهاتها الحالية، مما يشكل تحديا خطيرا لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

وتتكون هذه الحركة من 15 عضوا من أعضاء البرلمان, جلهم من الرموز البارزة في حزب العمال, ومن أبرز المطالب الذي ينادي بها هؤلاء إنهاء المغامرات الاستعمارية الجديدة، على خلفية غزو العراق, وتوطيد العلاقات بين الحزب الحاكم والنقابات.

وتشير الصحيفة إلى أن هذه الحركة أطلقت على نفسها اسم اليسار المعتدل, ومن ضمنهم جون كروديس أحد المسؤولين السابقين في داونينغ ستريت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة