بريطانيا تخفف القيود حول الحمى القلاعية والصين تحتويها   
السبت 1428/10/22 هـ - الموافق 3/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)
الوزارة قالت إن القيود ستظل مفروضة على قرى سري (الفرنسية)

أعلنت وزارة الزراعة البريطانية أنها تعتزم تخفيف القيود المفروضة بعد آخر تفش لمرض الحمى القلاعية في مدينة سري جنوبي شرقي إنجلترا في أغسطس/آب الماضي.
 
وقالت دائرة البيئة والأغذية والشؤون الريفية في الوزارة إن المراقبة المفروضة على قرى سري سترفع الاثنين المقبل إذا لم يحدث تغيير في وضع المرض.
 
وأكدت الوزارة أن المراقبة ستظل مفروضة على بقعة صغيرة المساحة بالمنطقة التي تأكد فيها وجود حالات إصابة. وأوضحت أنها تبحث حاليا مع المفوضية الأوروبية إمكانية تسهيل القيود على التصدير.
 
وكانت إدارة البيئة والأغذية والشؤون الريفية أعلنت الشهر الماضي أنها لا تتوقع ظهور أي حالات إصابة جديدة بالمرض الذي أرجع سببه إلى منشأة أبحاث حكومية تبعد أميالا قليلة عن أول مزرعة ظهرت فيها حالات الإصابة.
 
احتواء بالصين
في الصين أعلنت وزارة الزراعة أنها احتوت تفشيا لمرض الحمى القلاعية في إقليم جينجهاي شمالي غربي البلاد.
 
وقالت الوزارة إن السلطات المحلية أعدمت 58 بقرة بعد أن أكدت اختبارات أجريت نهاية الشهر الماضي وجود النوع الآسيوي من مرض الحمى القلاعية في قرية بمقاطعة يوشو.
 
ولا يؤثر هذا المرض على الإنسان ويسهل بشكل نسبي السيطرة على تفشيه, ولكن هذا المرض يمكن أن يكون له تأثير خطير على صناعة الماشية الحية عبر خفض إنتاج اللحوم والألبان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة