الخرطوم: نتائج انتخابات الرئاسة غدا   
الاثنين 1421/9/30 هـ - الموافق 25/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
إجراءات فرز الانتخابات
لقي قائد كبير في الجيش الشعبي لتحرير السودان مصرعه، في مواجهات مع القوات الحكومية في منطقة قرب ملكال في الجنوب. ويأتي هذا الحادث بعد يوم من هجوم كبير للجيش على المتمردين في الغرب. في هذه الأثناء تستعد لجنة الانتخابات لإعلان نتائج انتخابات الرئاسة غدا.

فقد قال منسق العون الإنساني سلاف الدين محمد صالح إن أحد قادة المتمردين قتل، عندما هاجمت وحدة من قواته أحد مواقع منظمة غير حكومية تعمل في جنوب السودان. وأضاف أن القوات الحكومية تصدت لقوات المتمردين، أثناء هجومها على معسكر المنظمة العالمية لتنمية جنوب الصحراء غير الحكومية، التي تقوم بنشاطات في مجال التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية يوم الجمعة الماضي.

وأكد صالح أن القوات الحكومية استطاعت دحر قوات المتمردين، وأجبرتها على الانسحاب بعد مقتل أحد قادتها الذي لم تعرف هويته، ولم يرد تأكيد لهذه المعلومات من جانب المتمردين.

وكانت القوات الحكومية قد أعلنت أنها كبدت المتمردين خسائر كبيرة، في هجوم واسع شنته على معاقلهم في منطقة جبال النوبة غرب السودان يوم أمس، واستولت على كميات ضخمة من الأسلحة والعتاد الحربي، وأطلقت سراح أعداد كبيرة من المدنيين الذين كانت تحتجزهم حركة التمرد.

يشار إلى أن حركة التمرد التي يقودها العقيد جون جارانج تقاتل القوات الحكومية منذ 17 عاما سعيا لانفصال الجنوب السوداني.

تأجيل إعلان نتائج الانتخابات
عمر البشير
على صعيد آخر من المتوقع إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في السودان غدا, بينما ستبدأ نتائج الانتخابات التشريعية في الظهور اعتبارا من اليوم كما كان متوقعا، وذلك فور وصولها إلى هيئة الانتخابات العامة.

وأكدت النتائج الأولية للانتخابات التي قاطعتها أحزاب المعارضة أن الرئيس عمر حسن البشير يتقدم بشكل سريع على بقية المرشحين لمنصب الرئاسة. 

وأعلنت لجنة الانتخابات العامة أن البشير حصل على الأغلبية في خمس دوائر انتخابية: منها اثنتان في الشمال هما بربر وعطبرة، ودائرة في واو شرق الاستوائية، وأخرى في بحر الغزال.

ويلي البشير في الترتيب الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري بفارق كبير في الأصوات، وجاء ثلاثة مرشحين آخرين بعد نميري.

جعفر نميري
وكانت الانتخابات الرئاسية والتشريعية في السودان قد جرت في الفترة بين 13 و22 ديسمبر/كانون الأول الحالي، وشهدت جدلا كبيرا بسبب مقاطعة أحزاب المعارضة لها وضعف إقبال الناخبين. وعزت المعارضة ضعف المشاركة إلى مقاطعة الناخبين لها، بينما تقول الحكومة إن الصيام أثر في حجم المشاركة.

يذكر أن السودان يتكون من 26 ولاية، ويسيطر المتمردون على بعض المناطق في الجنوب الذي يضم 9 ولايات.

على صعيد آخر ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن الرئيس السوداني عمر البشير أمر بإطلاق سراح نحو 600 سجين بمناسبة عيد الفطر وأعياد الاستقلال التي تصادف الأول من الشهر المقبل. وقد درج الرئيس البشير على إطلاق السجناء في المناسبات الدينية والأعياد الوطنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة