الرضاعة الطبيعية تحمي من البدانة   
الثلاثاء 1434/10/7 هـ - الموافق 13/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:30 (مكة المكرمة)، 8:30 (غرينتش)
بدانة الطفل تؤثر على صحته المستقبلية (غيتي إيميجز)

توصلت دراسة يابانية حديثة إلى أن الرضاعة الطبيعية تخفض خطر معاناة الأولاد لاحقا من الوزن الزائد والبدانة. وتعارض هذه النتائج ما سبق أن أشارت إليه دراسة سابقة نشرت في مارس/آذار الماضي وأفادت بأن الرضاعة الطبيعية لا تحمي الطفل من زيادة الوزن والسمنة.

وأفاد موقع هيلث دي نيوز الأميركي أن باحثين يابانيين أجروا دراسة على أكثر من 43 ألف ولد بين السابعة والثامنة من العمر، ودققوا في مسألة إرضاعهم.

وبعد الأخذ بعين الاعتبار كل العوامل التي قد تؤثر في وزن الأولاد، خلص الباحثون إلى أن الرضاعة الطبيعية تخفض خطر معاناتهم من زيادة الوزن والبدانة.

واتضح أن الأولاد الذين رضعوا طبيعيا ما بين ستة وسبعة أشهر كانوا أقل عرضة لأن يكونوا بدنا أو يصابوا بزيادة الوزن مقارنة مع الأولاد الذين تلقوا رضاعة صناعية.

لكن الباحثين أوضحوا أنه بالرغم من اكتشاف هذا الارتباط فإنهم لم يخلصوا إلى علاقة سببية في هذه المسألة.

وتأتي هذه الدراسة ردا على دراسة أخرى نشرت في مارس/آذار الماضي وأفادت بأن الرضاعة الطبيعية لا تحمي من زيادة الوزن والسمنة لاحقا خلال حياة الطفل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة