قتيل وجرحى بانفجارين بعدن   
الثلاثاء 1431/11/5 هـ - الموافق 12/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
الأمن اليمني يرد على عمليات القاعدة بشن حملات واسعة النطاق (الفرنسية-أرشيف)

عبده عايش-صنعاء
 
قتل شخص وأصيب تسعة آخرون في انفجارين بملعب رياضي سيستضيف مباريات خليجي 20 في مدينة عدن جنوب اليمن مساء الاثنين، وفق ما أكدت مصادر محلية للجزيرة نت.

وأفادت المصادر عن شهود عيان بأن الانفجار الأول وقع في الساعة الثامنة من مساء الاثنين وسط مجموعة من الشباب كانوا يشاهدون مباراة على شاشة عرض تلفزيونية داخل نادي الوحدة الرياضي، بمنطقة الشيخ عثمان في مدينة عدن، أعقب ذلك مباشرة انفجار ثان وقع قرب بوابة النادي.
 
وتحدثت المصادر عن احتمال أن يكون الانفجاران ناجمين عن عبوات ناسفة زرعت بالمكان، أو أن يكونا نتيجة انفجار قنبلتين يدويتين ألقاهما مجهولون كانوا يستقلون دراجات نارية. ونقل المصابون إلى مستشفى بمديرية المنصورة فيما قامت وحدات أمنية بتطويق مكان الانفجارين وباشرت التحقيق.
 
وأشارت المصادر إلى قيام قوات أمنية بتطويق المكان وبدء التحقيق في أسباب الانفجار الذي أثار مخاوف من أن تكون رسائل موجهة إلى السلطات بأن الترتيبات الأمنية التي تجري لتأمين ملاعب خليجي 20 بالمدينة قد تكون هدفا.
 
وتباينت المعلومات بشأن الانفجارين والجهات التي تقف وراءهما، لكنهما جاءا في أعقاب قيام مجهولين باستهداف دورية أمنية في عدن بقذيفة مساء الأحد، حيث أصيب جنديان ومدني.

هجوم كبير
وكانت مدينة عدن قد شهدت في يونيو/حزيران الماضي هجوما كبيرا على مبنى المخابرات بقذائف آر بي جي والرشاشات، أسفر عن مقتل 11 جنديا وثلاث نساء تواجدن بالمكان.

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت في وقت سابق انتهاء التجهيزات الخاصة بملعب نادي الوحدة الرياضي الذي قالت إنه سيكون أحد الملاعب التي ستحتضن فعاليات (خليجي 20) المزمع إقامتها في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، وهو الملعب نفسه الذي شهد انفجار اليوم.

يذكر أن القاعدة تشن منذ يونيو/حزيران الماضي عددا من الهجمات على أهداف حكومية في جنوب اليمن. وترد الحكومة بحملة واسعة النطاق تشمل ضربات جوية ضد عناصر التنظيم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة