البحرين تقر الكونفدرالية الخليجية   
الأربعاء 1432/5/18 هـ - الموافق 20/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:46 (مكة المكرمة)، 18:46 (غرينتش)

البرلمان البحريني برر الحاجة للكونفدرالية بالمطامع الخارجية التي تحدق بدول الخليج (الأوروبية)

الجزيرة نت-خاص

أقر مجلس النواب البحريني مقترحاً بصفة مستعجلة لتنفيذ الاتحاد الكونفدرالي الخليجي بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي ولا سيما في مجالات الدفاع والاقتصاد والنفط والسياسات الخارجية.

وبرر المجلس إقرار هذا المقترح بالقول "إن البحرين تحتل موقعاً إستراتيجياً وتتمتع بثروات طبيعية ومركز مالي، مما يجعلها محل مطامع الدول الأخرى إضافة إلى الأخطار الأمنية التي تتهدد البحرين وتمس كيان دول مجلس التعاون".

وأوضح مجلس النواب البحريني أمس أن تطبيق الاتحاد الكونفدرالي يتم من خلال احتفاظ كل دولة بسيادتها المطلقة، لكنها تفوض بموجب اتفاق مسبق بعض الصلاحيات لهيئة أو هيئات مشتركة لتنسيق سياساتها في عدد من المجالات وذلك دون أن يشكل هذا التجمع دولة أو كيانا.

وكانت تقارير صحفية نقلت الأسبوع الماضي أن دول مجلس التعاون تدرس مشروعا للتحول إلى كونفدرالية خليجية تكفل توحيد السياسات الخارجية والدفاعية والأمنية مع احتفاظ كل دولة منها باستقلالها وسيادتها في مواجهة ما يوصف بالأطماع الإيرانية المتزايدة والتصدي للتهديدات السافرة لأمنها وسيادتها واستقلالها.

السفارة الإيرانية
وفي سياق أخر وافق المجلس على مقترح بصفة مستعجلة لسحب الأرض التي يقام عليها مقر السفارة الإيرانية الجديد بضاحية السيف غرب المنامة وتحويل ملكيتها لإحدى الوزارات الحكومية.

واتهم مقدمو الاقتراح إيران بالتورط في ما وصفوه تحريض من شارك في الاحتجاجات التي تشهدها البحرين منذ فبراير/شباط الماضي، وعرقلة مصالح البلد، والتأثير على النشاط الاقتصادي والسياحي إلى جانب إدارة هذه العمليات من مقر سفارتها في المنامة.

يأتي هذا في وقت تتواجد فيه قوات درع الجزيرة الخليجية في البحرين والتي تطالب طهران بخروجها، الأمر الذي أثار جدلا واعتبرته المنامة تدخلا في شؤونها، وأدى إلى استدعائها سفيرها في طهران وطرد القائم بالأعمال الإيراني في المنامة، وردت طهران بطرد دبلوماسي بحريني في خطوة مماثلة.

وينعقد البرلمان البحريني بغياب كتلة الوفاق المعارضة المكونة من 18 نائباً من أصل أربعين في البرلمان.

وكانت الكتلة استقالت من البرلمان الشهر الماضي احتجاجا على ما وصفته قمع الاحتجاجات التي كانت تطالب بإصلاحات سياسية ودستورية، والتي أدت إلى مقتل أكثر من ثلاثين متظاهراً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة