البوليساريو تنتقد الدعم الفرنسي الإسباني للمغرب   
الاثنين 1428/3/15 هـ - الموافق 2/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)
الرئيس الجزائري (يسار) يتحدث مع زعيم جبهة البوليساريو (رويترز-أرشيف)

انتقد قائد جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) محمد عبد العزيز أمس فرنسا وإسبانيا بشأن ما سماه موقفهما الداعم للمغرب في نزاع الصحراء الغربية.
 
وقال عبد العزيز إن فرنسا "تتهرب من العدالة الدولية وتقدم دعما غير محدود للمغامرة الاستعمارية المغربية في الصحراء الغربية"، بينما تتبنى إسبانيا موقفا "أكثر فأكثر عدائية من الحقوق الشرعية للشعب الصحراوي".
 
تأتي هذه التصريحات في وقت يقود فيه المغرب حاليا حملة دبلوماسية واسعة للحصول على دعم لخطته حول الحكم الذاتي التي ينوي تقديمها إلى الأمم المتحدة في نيسان/أبريل الجاري.
 
وأضاف عبد العزيز الذي يرأس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية (أعلنتها البوليساريو في 1975) أن "المناورات التوسعية المغربية لن تقود إلا إلى زعزعة الاستقرار والأمن في المنطقة".
 
وأكد عبد العزيز في خطاب نشرت مقتطفات منه وكالة الأنباء الجزائرية أن "كل حل لا يحترم حقنا في تقرير المصير والاستقلال غير مقبول".
 
خطة مغربية
ويتمحور الاقتراح المغربي لمنح الصحراء الغربية حكما ذاتيا واسعا -لم يكشف عنه حتى الآن- حسب وزير الإعلام المغربي نبيل بن عبد الله حول ثلاثة محاور هي السيادة للمغرب، وأخذ الخصوصيات الاجتماعية والثقافية للمنطقة في الاعتبار، واعتماد المعايير الدولية في مجال الحكم الذاتي.
 
وعرض المغرب الخطوط العريضة لهذه الخطة في فبراير/شباط الماضي على كل من باريس ولندن ومدريد. ووصفتها باريس بأنها "بناءة" في حين اعتبرت مدريد التي تقربت من الرباط أنها يمكن أن تشكل "قاعدة للحوار" بين الفرقاء.
 
في المقابل، تحفظت لندن عن إعلان ردها في انتظار المزيد من التفاصيل.
 
وقال الملك الإسباني خوان كارلوس -خلال زيارته للجزائر بين 13 و15 مارس/آذار الماضي- إنه يدعم حلا سياسيا "عادلا ودائما" للنزاع و"حوارا بين الفرقاء (المعنيين) في إطار الأمم المتحدة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة