تقرير: 265 انتهاكا لأجهزة السلطة بالضفة   
السبت 23/3/1437 هـ - الموافق 2/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)

أعلنت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية المحتلة أنها رصدت 265 انتهاكا قامت به الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بحق أبناء وأنصار وكوادر فصائل المقاومة، وعلى رأسهم أبناء حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، خلال شهر ديسمبر/كانون الأول من العام المنصرم.

وقالت اللجنة في تقرير إحصائي لها إنه "في ظل انتفاضة القدس التي لا يزال الشعب الفلسطيني يشعلها نصرةً للمسجد الأقصى وطلبًا للحرية والاستقلال، فإن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة بالضفة لم تتوقف عن مواصلة انتهاكاتها بحق المواطنين بسبب انتماءاتهم السياسية".

ولفتت اللجنة إلى أن من بين الانتهاكات التي أحصتها اعتقال الأجهزة الأمنية 121 مواطنا بناء على خلفياتهم السياسية، وشملت هذه الاعتقالات على التوالي: الخليل وقلقيلية ونابلس ورام الله وطولكرم وسلفيت، بالإضافة إلى بيت لحم وطوباس والقدس وأريحا وجنين.

وحول توزيع الاعتقالات بين الأجهزة الأمنية، رصدت لجنة الأهالي اعتقال جهاز الأمن الوقائي 61 مواطنا، وجهاز المخابرات العامة 58، بينما لم توضح اللجنة الحالتين المتبقيتين.

وكشفت اللجنة أنها أحصت 36 حالة اعتقال بحق الطلبة الجامعيين، وأربع حالات بحق معلمين، ومثلها بحق مهندسين، وثلاث حالات في صفوف كل من الصحفيين وطلبة المدارس، علاوة على اعتقال إمام واحد.

وأحصت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين 83 حالة استدعاء قامت بها الأجهزة الأمنية، وسجل أكثرها في الخليل وقلقيلية ورام الله وطولكرم وبيت لحم.

وقالت اللجنة إنها وثقت مجموعة من الانتهاكات المختلفة بحق المواطنين، كان من أبرزها احتجاز الأجهزة الأمنية طاقم قناة فلسطين اليوم قرب حاجز بيت إيل في البيرة، ومنعه من تغطية مسيرة الجبهة الشعبية.

كما وثقت اللجنة منع الأجهزة الأمنية قناة الأقصى من التغطية المباشرة، وتهديد شركات البث من التعامل معها، بالإضافة إلى انتهاكات أخرى وقمع عدة مسيرات خرجت نصرة وتأييدا للانتفاضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة