الناتو يوقف قصف المنازل بأفغانستان   
الأحد 1433/7/21 هـ - الموافق 10/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)

آثار القصف الذي خلف 18 قتيلا بينهم أطفال ونساء في مدينة لوغر الأربعاء الماضي (الفرنسية)

أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بعد لقاء مع قائد القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) جون آلن، أن حلف شمال الأطلسي (ناتو) قد تعهد بوقف قصف المناطق السكنية، وذلك بعد أيام من مقتل 18 مدنيا في قصف لأحد المنازل حسب المصادر الأفغانية الرسمية.

وقال مكتب الرئيس الأفغاني في بيان إن الجنرال آلن "قدم من جديد اعتذارا رسميا" عن الخسائر المدنية، وتعهد -بناء على طلب الرئيس كرزاي- بأن لا تشن إيساف بعد الآن أي عمليات قصف في المناطق السكنية، وأن تضع نهائيا حدا لهذا النوع من العمليات.

ومن جانبه، أوضح متحدث باسم إيساف أنه على علم بالبيان الصادر عن القصر الرئاسي في كابل، وأضاف "نبحث حاليا تعليماتنا والإجراءات التكتيكية، وسنواصل بالشراكة مع الحكومة الأفغانية تنفيذ الإجراءات التي ستحسن فعليا جهودنا لتقليل عدد الضحايا المدنيين خلال العمليات".

وجاء اللقاء الذي جمع بين كرزاي وآلن مع السفير الأميركي في كابل راين كروكر بعد مقتل 18 مدنيا يوم الأربعاء الماضي في قصف لقوات إيساف على مدينة لوغر، حسب المصادر الأفغانية الرسمية.

وكانت إيساف قد بررت هذا القصف بإقدام مسلحين على مهاجمة قوات أفغانية وقوات للحلف "بأسلحة من العيار الصغير وقنابل يدوية"، وذكرت القوة التابعة لحلف الناتو أن امرأتين فقط أصيبتا أثناء تبادل لإطلاق النار.

لكن مراسل الجزيرة في أفغانستان أوضح أن إيساف قصفت بيتا كان يستعد لحفل زواج أحد أفراده، مشيرا إلى مقتل 27 شخصا بينهم أطفال ونساء، كما أحصى مراسل وكالة الصحافة الفرنسية 15 جثة على الأقل بينها أربعة أطفال.

ومن جهته، ندد كرزاي الخميس الماضي بـ"هجمات الحلف الأطلسي التي تتسبب بخسائر بشرية ومادية بين المدنيين لا يمكن قبولها أو تبريرها تحت أي ظرف".

وأوضح بيان الرئاسة الصادر السبت أنها "ليست المرة الأولى منذ توقيع الشراكة الإستراتيجية (بين الولايات المتحدة وأفغانستان) التي تقصف فيها مناطق مدنية"، وهو ما يتعارض مع مضمون الميثاق، حسب البيان.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد وقع مع كرزاي في الثاني من مايو/أيار الماضي على ميثاق يرسخ التزام الولايات المتحدة في أفغانستان للسنوات العشر التي ستلي انسحاب القوات الأميركية المقاتلة وقوات الناتو نهاية عام 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة