تفجر أعمال عنف جديدة في إيرلندا الشمالية   
الثلاثاء 1422/4/26 هـ - الموافق 17/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من أعمال العنف الطائفية في إيرلندا
قالت الشرطة في إيرلندا إن عددا من ضباط الشرطة أصيبوا بجراح حينما تفجرت أحداث العنف الطائفي بين البروتستانت والكاثوليك في بلفاست ليل الاثنين.

وهوجمت الشرطة بالقنابل الحارقة والحجارة ومقذوفات أخرى حين حاولت المباعدة بين الحشود المتنازعة في أربعة أجزاء من شمال بلفاست. واستدعيت قوات بريطانية لمساعدة الشرطة في إعادة الأمن والنظام.

وقالت الشرطة في وقفت متأخر أمس إن المناطق كانت هادئة لكنها متوترة.

وشهد الإقليم البريطاني سلسلة من حوادث العنف في الأسابيع الأخيرة مما زاد الضغط علي بريطانيا وجمهورية إيرلندا والسياسيين من الأغلبية البروتستانتية والأقلية الكاثوليكية لإحياء عملية السلام المتعثرة هناك.

وأصيب 113 على الأقل من رجال الشرطة بإيرلندا الشمالية في مصادمات عنيفة مع المتظاهرين الكاثوليك الجمعة الماضية. وألقى المتظاهرون الحجارة والقنابل الحارقة على قوات الشرطة في إطار موجة الاحتجاجات الكاثوليكية ضد إصرار البروتستانت على القيام بمسيرتهم السنوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة