حزب العمال: الهدنة مع تركيا فقدت معناها   
السبت 8/10/1436 هـ - الموافق 25/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

قال حزب العمال الكردستاني اليوم السبت إن هدنته مع أنقرة فقدت أي معنى لها، بعد هجوم شنته الطائرات الحربية التركية الليلة الماضية على أهداف للحزب في شمال العراق.

وأضافت الجماعة في بيان على موقعها الإلكتروني "لم يعد للهدنة أي معنى بعد هذه الضربات الجوية المكثفة للجيش التركي المحتل"، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

وقد استهدفت المقاتلات التركية مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وبدأت حملة قصف لمخيمات لناشطي حزب العمال في شمال العراق.

وتأتي هذه العملية ضد التنظيم والحزب بعد أسبوع من أعمال عنف سقط فيها قتلى واتهمتهما السلطات التركية بالوقوف وراءها.

وأكدت الحكومة التركية في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو أن المقاتلات التركية قصفت ليلة السبت سبعة أهداف لحزب العمال في قواعده الخلفية شمالي العراق.

ولحزب العمال المحظور في تركيا، معسكرات تدريب ومواقع عدة في دهوك إحدى المحافظات الثلاث لإقليم كردستان.

وأشار مدير مكتب الجزيرة في أربيل أحمد الزاويتي إلى أن غالبية مواقع حزب العمال تعرضت الليلة الماضية لغارات مكثفة من الطيران التركي، وتقع هذه المواقع قرب قرى كردية في إقليم كردستان العراق ضمن سلسلة جبال في قضاء العمادية بمحافظة دهوك على الحدود مع تركيا.

video
 
غارت مكثفة
وتعد هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها مواقع حزب العمال في شمال العراق لهذه الغارات المكثفة منذ توقفها عام 2013 في إطار وقف إطلاق النار وعملية السلام بين الحزب والحكومة التركية. وأشار المراسل إلى أن هذه المواقع متمركزة في شمال العراق منذ نحو ثلاثين عاما.

وأكد المسؤول الإعلامي للجناح العسكري للحزب بختيار دوغان أن قصف الطائرات التركية "لمواقعهم في الشريط الحدودي مع قصف مكثف للمدفعية".

وأشار إلى أن مقاتلات تركية حلّقت أيضا في أجواء جبل قنديل شمال محافظة أربيل التي تضم عاصمة الإقليم، من دون أن تشنّ غارات.

وكانت الحكومة التركية أكدت -بالتزامن مع الغارات وحملات اعتقال- أنها لن تتهاون مع المتمردين الأكراد، خصوصا بعد تبني حزب العمال الكردستاني الأربعاء الماضي قتل شرطيين تركيين عُثر على جثتيهما قرب الحدود السورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة