أهم الوزراء في حكومة أولمرت   
الخميس 1427/4/5 هـ - الموافق 4/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:01 (مكة المكرمة)، 13:01 (غرينتش)

وزيرة الخارجية ليفني إلى جانب أولمرت في اجتماع لمجلس الوزراء (الفرنسية-أرشيف) 

رئيس الحكومة.. إيهود أولمرت
فاز حزبه كاديما بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات التي جرت في مارس/آذار الماضي لكنه لم يحقق أغلبية.

وزيرة الخارجية.. تسيبي ليفني (47) عاما
من حزب كاديما، يتوقع لها البعض الوصول إلى منصب رئيسة الوزراء في المستقبل، وتعد نجما صاعدا منذ أن وجدت لنفسها مكانا في الدائرة المصغرة من رئيس وزراء إسرائيل السابق أرييل شارون، وقد عملت قبل بضع سنوات في المخابرات الإسرائيلية "الموساد" كما شغلت منصب وزيرة العدل في حكومة شارون.

وتنحدر ليفني من أسرة عرفت بتشددها القومي لكنها وافقت على الانسحاب من بعض الأراضي المحتلة، كطريقة عملية للحفاظ على الأغلبية اليهودية في إسرائيل.

وزير الدفاع.. عمير بيريتس (54) عاما
من حزب العمل، اقتحم وهو الرئيس السابق لاتحاد نقابات العمال الإسرائيلي "الهستروت" المسرح السياسي حين فاز على المخضرم شمعون بيريز في انتخابات زعامة حزب العمل في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

من مؤيدي السياسات التي تفيد غالبية الشعب اليهودي، ومنها رفع الحد الأدنى للأجور، وزيادة الإنفاق على الخدمات الاجتماعية، ويتوقع له أن يمارس دورا بالضغط على أولمرت لإحياء محادثات السلام مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رغم تشكيل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" للحكومة الفلسطينية الحالية.

ولا يوجد لوزير الدفاع المغربي المولد خبرة كبيرة في الحكم أو الشؤون العسكرية، وهو يطرح نفسه على أنه نوع جديد من الزعامة في حزب العمل.

وزير المالية.. إبراهام هيرشزون (65) عاما
من حزب كاديما وقد رأس من قبل اللجنة المالية في الكنيست، وأيد إصلاحات السوق الحرة، وانضم وهو حليف وثيق لأولمرت إلى كاديما بعد أن شكل شارون الحزب الوسطي الجديد العام الماضي، منشقا على حزب الليكود اليميني.

وبصفته وزيرا للسياحة والاتصالات تولي مسؤولية شركة الخطوط الجوية الإسرائيلية "العال"، وشغل شركة "إسراير" على الخط الجوي المربح الرابط بين تل أبيب ونيويورك، إضافة إلى تشجيع روح المنافسة.

وزير التنمية الإقليمية.. شمعون بيريز (82) عاما
من حزب كاديما، وهو أكبر السياسيين هناك سنا، وظل عنصرا دائما في المسرح السياسي الإسرائيلي لأكثر من 50 عاما، ومن المتوقع أن يلعب دورا في الحث على استئناف المفاوضات مع الرئيس الفلسطيني.

شغل منصب رئيس الوزراء مرتين، أحداهما في حكومة وحدة وطنية لاقتسام السلطة في الثمانينيات، والأخرى حين خلف رئيس الوزراء الراحل إسحاق رابين عقب اغتياله عام 1995، لكنه لم يفز قط بشكل مباشر في أي انتخابات رغم قيامه بخمس محاولات.

شغل بيريز وهو البولندي الأصل منصب وزير الخارجية في حكومة رابين، وكان أحد صناع اتفاقات السلام المؤقتة مع الفلسطينيين في أوائل التسعينيات، واكتسب بذلك شهرة على أنه من أكبر الحمائم في إسرائيل.

حصل بسبب جهوده في السلام على جائزة نوبل للسلام التي اقتسمها مع رابين والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة