مصر تستعيد ثماني قطع فرعونية من إيطاليا وألمانيا   
الاثنين 4/8/1424 هـ - الموافق 29/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تمثال زوجة الفرعون سيتي الأول الذي أعيد إلى القاهرة من متحف ميتروبوليتان في نيويورك (أرشيف)
أعلن المجلس الأعلى للآثار في مصر استعادة سبعة تماثيل فرعونية من إيطاليا وألمانيا تعود إلى العصور الفرعونية المتأخرة السابقة للعصر اليوناني (330 قبل الميلاد).

ووصف مدير قطاع الآثار الفرعونية في المجلس صبري عبد العزيز القطع التي تسلمها قبل يومين من إيطاليا ونقلت إلى المتحف المصري بأنها من التماثيل التي توضع مع الميت ويصل ارتفاع أطولها إلى 14 سنتم وأصغرها إلى 7 سنتمترات.

وأشار إلى أن الشرطة الإيطالية عثرت على هذه القطع لدى امرأة وأبلغتهم عن طريق وزارة الخارجية، وأضاف "نحن لا نعرف حتى الآن متى خرجت من مصر ولا مكان العثور عليها"، وعبر عن امتنانه للموقف الإيطالي مشيدا بالتعاون بين وزارات الخارجية والثقافة والعدل في البلدين.

ومن ناحية أخرى قال وزير الثقافة المصري فاروق حسني إن وزارة الخارجية المصرية تسلمت "مومياء صقر التي ترمز للإله حورس" من الألماني هانز ماير.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أن ماير أعاد هذه المومياء التي خرجت من مصر في الستينات وورثها عن جده, بسبب رفضه سرقة الآثار وإخراجها من مواقعها الأصلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة