مصرع شخصين وإصابة تسعة بانفجار في باكستان   
الجمعة 1423/9/10 هـ - الموافق 15/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسؤولون باكستانيون يفحصون موقع انفجار قرب إسلام آباد الشهر الماضي
قالت مصادر باكستانية إن شخصين قتلا وأصيب نحو تسعة آخرين إثر انفجار قنبلة في حافلة بجنوب باكستان اليوم الجمعة.

وأضافت المصادر أن الانفجار وقع بمحطة للحافلات في مدينة حيدر آباد التي تبعد نحو 160 كلم من مدينة كراتشي في إقليم السند بجنوب البلاد.

وأوضح مسؤول الشؤون الداخلية في إقليم السند مختار شيخ أن "شخصين قتلا وجرح سبعة إلى تسعة أشخاص آخرين" في الانفجار.

ومن جهته قال مسؤول بمرفق الإسعاف بحيدر آباد "أصيب 11 شخصا من جراء الانفجار إلا أن شخصين منهم توفيا أثناء نقلهما إلى المستشفى"، مضيفا أن القنبلة كانت قد وضعت أسفل مقعد بالحافلة. وأشار إلى أن الفاعل لم يعرف بعد.

ويأتي هذا الانفجار في وقت تخشى فيه السلطات الباكستانية حصول تظاهرات احتجاج على إعدام مواطن باكستاني هو "مير أيمل كاسي" مساء أمس الخميس في الولايات المتحدة بعد إدانته بتهمة قتل عميلين في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية عام 1993. ولم تستبعد الشرطة وجود رابط بين عملية الإعدام والانفجار.

وتظاهر المئات في أنحاء باكستان أمس قبل ساعات من تنفيذ الحكم بكاسي، وحمل المتظاهرون في ملتان بإقليم البنجاب لافتات ورددوا شعارات تندد بالرئيس الأميركي جورج بوش الذي وصفوه بأنه "عدو المسلمين", وطالبوه بالتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لباكستان.

وشهدت باكستان عددا من الهجمات ضد أهداف غربية ومسيحية هذا العام ألقيت بالمسؤولية عنها على جماعات إسلامية.

وكان طفل قد قتل الشهر الماضي كما جرح أكثر من 20 آخرين في انفجار قنبلة قرب مجمع للملاحة الجوية على مقربة من العاصمة إسلام آباد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة