زيمبابوي تفرج عن مزارع أبيض وتبقي 30 عاملا بالحجز   
الخميس 1422/7/10 هـ - الموافق 27/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجموعة من المزارعين البيض لحظة مغادرتهم السجن (أرشيف)
أفرجت السلطات القضائية في زيمبابوي عن مزارع أبيض متهم بالتحريض على أعمال العنف وعلاقته بجريمة قتل بكفالة مالية، غير أنها أبقت في الحجز على ثلاثين من عمال مزرعته التي استولى عليها محاربون قدامى ضمن موجة الاستيلاء على الأراضي المملوكة للبيض.

وقال راي باسابورتيس محامي المفرج عنه جون بيبي (70 عاما) إن قرار الإفراج بكفالة أصدرته المحكمة العليا لكنها أمرت ببقاء عماله في السجن لحين محاكمتهم، كما أمرت موكله بأن يكون بعيدا عن المزارع خلال الأسابيع الأربعة المقبلة، وأن يسلم جواز سفره، وأن يعرض نفسه على الشرطة مرة واحدة كل أسبوع، وأن يدفع عشرين ألف دولار زيمبابوي (363 دولار أميركي).

وأضاف باسابورتيس أنه ليس من الواضح السبب الذي اعتقلت من أجله الشرطة موكله 12 يوما مدعيا أنها لم يكن لديها أي دليل على تورطه في أعمال العنف التي وقعت في مزرعته.

وكان المدعى عليه وعماله قد مثلوا أمام المحكمة الأسبوع الماضي حيث وجهت لهم تهمة قتل شخصين دخلا مزرعة (بيتا) المملوكة لبيبي وذلك بضربهما حتى الموت.

يشار إلى أن حملة الاستيلاء على أراضي المزارعين البيض بدأت في زيمبابوي منذ فبراير/ شباط العام الماضي على أيدي المحاربين القدامى الذين قادوا زيمبابوي بزعامة الرئيس روبرت موغابي إلى الاستقلال عن بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة