ديمبسي: لا تمكن هزيمة الدولة الإسلامية دون ضربها بسوريا   
الجمعة 26/10/1435 هـ - الموافق 22/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:42 (مكة المكرمة)، 0:42 (غرينتش)

قال قائد هيئة الأركان المشتركة في القوات الأميريكية مارتن ديمبسي إنه لا يمكن الحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية بدون التعامل مع عناصر التنظيم المنتشرة داخل سوريا، في حين قال قال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل إن التنظيم يشكل تهديدا "يتجاوز كافة المجموعات الإرهابية المعروفة حتى الآن".

وأعرب ديمبسي الخميس في مؤتمر صحفي  في واشنطن عن اعتقاده بأن مواقع التنظيم داخل سوريا لن تتعرض لضربات جوية، ليس من قبل الولايات المتحدة على الاقل حسب تعبيره.

وأوضح أنه "لا يمكن الانتصار فعليا على التنظيم إلا عندما يرفضه عشرون مليون من السنة المهمشين الذين يعيشون بين دمشق وبغداد".

وأكد أن "الأمر يتطلب وسائل متنوعة تمثل الضربات الجوية جزءا صغيرا منها، وأنا لا اتوقع أن تشن هذه الضربات داخل سوريا، على الأقل ليس من قبل الولايات المتحدة الأميركية".

من جهته قال هيغل في نفس المؤتمر الصحفي -الذي عقد بعد يومين من من بث شريط فيديو يؤكد ذبح مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية للصحفي الأميركي الذي خطف في سوريا جيمس فولي- إن تنظيم الدولة الإسلامية يشكل تهديدا "يتجاوز كافة المجموعات الإرهابية المعروفة حتى الآن"، وإن هذا التهديد يتخطى حدود العراق وسوريا.

وأضاف هيغل -أن الدولة الإسلامية "تتخطى بعيدا أي مجموعة إرهابية، فهي تجمع بين الأيديولوجية وتطور الخبرة العسكرية "التكتيكية" والإستراتيجية، كما أنها تتلقى تمويلا جيدا".

وأكد أن مقتل الصحفي فولي "يشكل نموذجا جديدا للأيديولوجية البربرية عديمة الشفقة" للدولة الإسلامية، ولذلك "يجب أن نكون مستعدين لكل شيء".

وأبدى وزير الدفاع الأميركي أسفه لفشل مهمة سرية نفذتها قوات بلاده مؤخرا لإنقاذ رهائن أميركيين في سوريا، وتعهد بعدم التهاون في الجهود المبذولة لإعادة المواطنين الأميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة