زعيم قبرصي: دور تركيا حاسم لتوحيد الجزيرة   
السبت 1430/3/11 هـ - الموافق 7/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:52 (مكة المكرمة)، 8:52 (غرينتش)
كريستوفياس (الفرنسية-أرشيف)
اعتبر زعيم القبارصة اليونانيين أن التوصل إلى اتفاق سلام بالجزيرة المقسمة بين القبارصة الأتراك واليونانيين، يقع على عاتق تركيا.
 
وقال الرئيس القبرصي اليوناني ديمتريس كريستوفياس  بمؤتمر صحفي في نيقوسيا "هدفنا هو حل مشكلة قبرص، ولكن قلنا مرات عديدة إن مفتاح الحل هو تركيا".
 
وتعهدت أنقرة بأنها لن تدخر جهدا في المساعدة على حل المشلكة القبرصية، ورغم أن الجانبين فشلا في التوصل إلى تسوية خلال عقود فإن هناك مساعي حديثة في إعادة توحيد الجزيرة المقسمة.

وقد باءت جهود الأمم المتحدة لحل المشكلة بالفشل، وكان آخرها عندما قاد الرئيس السابق تاسوس بابادوبولوس رفض القبارصة اليونانيين خطة أممية لتوحيد الجزيرة في استفتاء جرى عام 2004.
 
وقد صوّت القبارصة الأتراك بأغلبية كبيرة لصالح الخطة. وعقب انتخاب كريستوفياس في فبراير/ شباط الماضي الذي أقصي فيه ابادوبولوس، اتخذت إجراءات فورية من كلا الجانبين لاستئناف مباحثات سلام جديدة.
 
ووافق الجانبان من حيث المبدأ على تسوية تعتمد على اتحاد فدرالي، ولكن القبارصة الأتراك يريدون اتحادا متحررا، بينما يرغب اليونانيون في حكومة مركزية قوية وسلطات إقليمية أكثر محدودية يرون أنها تحول دون وقوع الجزيرة في براثن التجزئة.
 
ويهدد النزاع الدائر في قبرص طموحات تركيا للانضمام إلى الاتحاد
الأوروبي. وقد بدأت أنقرة مفاوضات الانضمام عام 2005، لكن القضية القبرصية أثبتت أنها تمثل حجر عثرة في المفاوضات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة