كوريا الشمالية تسعى لاستئناف المباحثات السداسية   
الجمعة 1424/11/3 هـ - الموافق 26/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الصين تنشط مع كوريا الشمالية من أجل استئناف المحادثات السداسية المتعلقة بالأزمة النووية (الفرنسية-أرشيف)
أبلغت كوريا الشمالية الصين اعتزامها العمل على عقد جولة ثانية من المفاوضات السداسية الهادفة لإنهاء برنامجها النووي في وقت مبكر من العام المقبل.

وقالت وكالة شينخوا الصينية الرسمية اليوم الجمعة إن وانغ يي نائب وزير الخارجية الصيني التقى مع نظرائه الكوريين الشماليين في عاصمة كوريا الشمالية بيونغ يانغ أمس واليوم. وأضافت الوكالة أن الجانبين يعتقدان ضرورة عقد جولة ثانية من المباحثات السداسية ويعتزمان إجراء الاستعدادات اللازمة بهذا الشأن.

وعقدت جولة أولى من المحادثات في بكين في أغسطس/ آب الماضي شملت الصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا والولايات المتحدة وكوريا الشمالية. غير أن تلك الجولة انتهت دون نتائج حاسمة.

وتشتعل الأزمة في شبه الجزيرة الكورية منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2002 حيث كشفت الولايات المتحدة عن اعتراف كوريا الشمالية بامتلاك برنامج أسلحة نووية بما ينتهك المعاهدات الدولية.

وتريد بيونغ يانغ ضمانات أمنية من الولايات المتحدة التي تصر من ناحيتها على" نظام تحقق لا يمكن التراجع عنه" لإنهاء البرامج النووية لكوريا الشمالية والتي تشمل إنتاج البلوتونيوم واليورانيوم عالي التخصيب.

وأجرى وانغ -وهو الرجل المختص في الصين بشؤون كوريا الشمالية- مناقشات مع كيم كاي جوان نائب وزير خارجية كوريا الشمالية المختص بالشؤون الأميركية. كما التقى مع مسؤولين كوريين شماليين مثلوا بلادهم في محادثات أغسطس/ آب الماضي.

وقال مسؤولون حكوميون يابانيون أمس الخميس إن دبلوماسيين بارزين من طوكيو وبيونغ يانغ وبكين سوف يلتقون في سول الأحد القادم لمناقشة الأزمة، مضيفا أنهم متفائلون بشأن إجراء المحادثات في يناير/ كانون الثاني المقبل. وكان مسؤولون صينيون وأميركيون التقوا في بكين الأسبوع الماضي لبحث المحادثات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة