مصرع 60 شخصا في فيضانات شمالي تايلند   
الأحد 23/5/1422 هـ - الموافق 12/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال إنقاذ وقرويون تايلنديون يبحثون عن جثث ضحايا الفيضانات بين أكوام جذوع الأشجار التي جرفتها السيول

لقي نحو 60 شخصا مصرعهم وفقد حوالي 70 آخرين من جراء فيضانات شديدة اجتاحت ثلاث قرى نائية شمالي تايلند. وأفاد مسؤولو إغاثة بأن "عمال الإنقاذ مازالوا يواصلون البحث في المناطق المنكوبة" وأنه من الممكن العثور على مزيد من الجثث.

وقال مسؤول بالإنقاذ إن من بين القتلى عددا من الأطفال لقوا حتفهم وهم نيام حين اجتاحت مياه الفيضانات منازلهم بالقرى الواقعة في إقليم فيتشابون في الساعات الأولى من صباح أمس.

وأفاد مسؤول الإقليم بأن الفيضانات غمرت 300 منزل على الأقل، وأن هناك نحو سبعة آلاف شخص أصبحوا بلا مأوى.

وانتقد نائب وزير الزراعة التايلندي ما وصفه بكارثة إزالة الأشجار في الإقليم، مما سمح للفيضانات بغمر القرى بسهولة.

وكان مسؤول بالشرطة قد قال أمس إن الأمطار الغزيرة أدت إلى اجتياح مياه السيول المحملة بالأوحال لعدد من منازل القرويين، وغمرت بعضا منها وقطعت الطرق وحاصرت سكان المنطقة الواقعة على بعد 345 كيلومترا شمالي العاصمة بانكوك.

يشار إلى أن تايلند تشهد حاليا ذروة موسم الأمطار السنوي الذي يمتد من شهر يونيو/ حزيران إلى أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة