وزير الخارجية القطري يمدد زيارته للقاهرة   
الأحد 1434/9/28 هـ - الموافق 4/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:17 (مكة المكرمة)، 20:17 (غرينتش)
زيارة وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية للقاهرة هي الأولى لمسؤول قطري منذ عزل مرسي (الجزيرة)

قرر وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية تمديد زيارته إلى القاهرة، وهي الأولى لمسؤول قطري منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي، في الوقت الذي تتوالى فيه زيارات الوفود العربية والدولية في مسعى لحل الأزمة المصرية عبر الطرق السلمية.

فقد أعلنت مصادر مسؤولة بمطار القاهرة الأحد أنها تلقت إشارة من سفارة قطر بمد زيارةالعطية إلى القاهرة التي وصل إليها فجر الأحد، بعد أن كان مقررا أن يغادرها عصر الأحد، ولم يحدد الموعد الجديد للمغادرة.

وتأتي زيارة العطية، وهي الأولى لمسؤول قطري منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، في ظل تكثيف جهود لتسوية الأزمة الراهنة شملت جهودا دولية ومحلية.

ويجري العطية محادثات مع عدد من المسؤولين المصريين تتناول "العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية"، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وجاءت زيارة وزير الخارجية القطري لمصر بعد لقاء عقد بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز في مكة المكرمة مساء الجمعة.

وقالت مصادر الخارجية السعودية إن تطورات الأوضاع في المنطقة، ولا سيما في مصر وسوريا، تصدرت المباحثات القطرية السعودية.

وكانت قطر أعلنت الجمعة وللمرة الأولى منذ إزاحة مرسي عن إرسال مساعدات تتمثل بشحنة من الغاز الطبيعي المسال هبة إلى مصر لمساعدتها على تخفيف آثار أزمة المحروقات التي تعاني منها.

وعلى صعيد متصل قرر كل من وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد ووليام بيرنز نائب وزير الخارجية الأميركية تمديد زيارتهما للقاهرة أيضا إلى يوم غد الاثنين لإجراء مزيد من اللقاءات حول الوضع في مصر.

وحقق مطار القاهرة الدولي خلال الأيام الماضية رقما قياسيا جديدا في عدد المسؤولين الدوليين الذين وصلوا إلى البلاد لمتابعة التطورات الأخيرة بعد 30 يونيو/حزيران، والذين بلغ عددهم أكثر من 15 مسؤولا دوليا وعربيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة