هجوم على حافلة بكشمير يسفر عن إصابة 21 شخصا   
الأربعاء 1427/5/3 هـ - الموافق 31/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:17 (مكة المكرمة)، 18:17 (غرينتش)

كشمير تشهد منذ عام 1989 عمليات مسلحة ضد الحكم الهندي (رويترز-أرشيف)
أصيب ما لا يقل عن 21 شخصا بجروح إثر هجوم بقنبلة على حافلة سياحية في الجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير.

ووقع الهجوم الذي يعتقد أن منفذيه من المقاتلين الكشميريين قرب بحيرة دال الشهيرة التي تحيط بها الجبال في سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير.

وقالت الشرطة إن بين الجرحى نساء وأطفالا وإنهم نقلوا إلى مستشفيات قريبة. وفي الأسبوع الماضي قتل أربعة سياح من بينهم امرأة وطفل وجرح ستة آخرون عندما ألقيت قنبلة على حافلتهم في سرينغار.

ويشهد الإقليم منذ عام 1989 عمليات مسلحة ضد الحكم الهندي في كشمير قادتها جماعات كشميرية تطالب بالانضمام لباكستان أو الاستقلال، وأسفرت تلك الهجمات عن مقتل عشرات الآلاف.

اتفاق
من ناحية أخرى أبرمت الهند وباكستان اليوم اتفاقا يقضي بتسريع إطلاق سراح سجناء من الجانبين في إطار جهود لإنهاء عقود من العداء.

جاء ذلك في ختام يومين من مباحثات أجراها مسؤولون رفيعو المستوى من الطرفين في إسلام آباد، وتم الاتفاق على إطلاق سراح سجناء مدنيين ممن أكملوا مدة العقوبة بحلول الثلاثين من يونيو/حزيران القادم.

ويشترك البلدان في حدود برية وبحرية طويلة، وتتم اعتقالات بصورة مستمرة من كلا البلدين لرعايا الآخر بسبب عبور الحدود بطريقة غير قانونية كما يجري اعتقال بعضهم بتهم التجسس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة