بريطانيا تتسلم خمسة من معتقليها بغوانتانامو الأسبوع المقبل   
الجمعة 1425/1/14 هـ - الموافق 5/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يقتادون أحد الأسرى في غوانتانامو (أرشيف)

تعتزم الولايات المتحدة الإفراج عن خمسة معتقلين بريطانيين من أصل تسعة تحتجزهم بقاعدة غوانتانامو في كوبا الأسبوع المقبل. وقالت شقيقة أحد المعتقلين إنها أبلغت بأن شقيقها سيطلق سراحه قريبا.

وأشارت ماكسين فيدلر شقيقة جمال الحارث (35 عاما) وهو مبتكر مواقع إنترنت إلى أن كل ما تعرفه هو أن البريطانيين الخمسة سيرسلون إلى بلادهم في أحد أيام الأسبوع المقبل, موضحة إن كلمة بلادهم لا تعني إلى عائلاتهم بل إلى بريطانيا.

وأعربت عن اعتقادها أن هذا الإجراء ليس سوى البداية لمحاكمة المعتقلين في بريطانيا.

وكان وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أعلن في 19 فبراير/شباط الماضي أن واشنطن ستسلم لندن خمسة من أصل الأسرى البريطانيين التسعة المحتجزين في قاعدة غوانتانامو خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأشار سترو إلى أن الشرطة ستقرر ما إذا كان سيتم استجواب الرجال الخمسة في إطار قانون مكافحة الإرهاب أم لا، عند وصولهم إلى بريطانيا. وعن مصير المعتقلين البريطانيين الأربعة الباقين، أوضح أن المحادثات ما تزال جارية مع السلطات الأميركية بشأنهم.

وتعتقل أميركا في غوانتانامو حوالي 660 شخصا من 42 بلدا، اعتقل معظمهم في أفغانستان في إطار الحرب على ما يسمى الإرهاب والتي تشنها الولايات المتحدة منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001. وأفرجت في الشهور الأخيرة عن عدد من هؤلاء المعتقلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة