الجيش العراقي والبشمركة يتقدمان جنوب الموصل   
الاثنين 13/11/1437 هـ - الموافق 15/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:46 (مكة المكرمة)، 3:46 (غرينتش)
قال قائد عمليات تحرير محافظة نينوى (شمال العراق) نجم الجبوري إن قوات عراقية كبيرة تمكنت الأحد من استعادة العديد من القرى الواقعة قرب بلدة القيارة جنوب مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى)، كجزء من عمليات للقوات العراقية وقوات البشمركة (التابعة لحكومة إقليم كردستان العراق) تهدف إلى التضييق على تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت قوات البشمركة إنها شنت هجماتها من محوري وردك وكوير (جنوب الموصل) واستطاعت السيطرة على قرى متصلة بمرتفعات "كنهش".

أما القوات العراقية فقد استعادت عدة قرى، أبرزها أبزخ، وقرقشة، وتل حميد، وشنف، وسطيح، ودفعت مقاتلي التنظيم للتراجع عنها.

وبدأت الحكومة العراقية في مايو/أيار الماضي بالدفع بحشود عسكرية قرب الموصل، أكبر مدينة عراقية يسيطر عليها التنظيم، منذ يونيو/حزيران 2014، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها، كما تقول الحكومة إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل نهاية العام الحالي.

وقال مسؤول كردي لوكالة رويترز إن العملية التي بدأت الأحد هي جزء من عمليات تمهيدية استعدادا لشن هجوم على الموصل نفسها تدشينا لبدء المرحلة الثالثة لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة.

تجدر الإشارة إلى أن قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة تشارك في معظم العمليات التي تجري ضد تنظيم الدولة من خلال شن غارات على مواقع للتنظيم، كما يتولى جنود أميركيون تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية لتعزيز قدرتها في هذه الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة