تركيا ترفض تحديد جدول زمني لإنهاء العمليات شمال العراق   
الخميس 21/2/1429 هـ - الموافق 28/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)
المروحيات التركية واصلت قصف أهداف بشمال العراق لليوم السادس على التوالي (الفرنسية)

رفضت تركيا تحديد جدول زمني لإنهاء عملياتها في شمال العراق, وواصلت اليوم الأربعاء قصف مزيد من الأهداف التابعة لمقاتلي حزب العمال الكردستاني على حدودها مع العراق، ضمن اشتباكات وصفت بأنها الأعنف منذ بدء التوغل قبل نجو أسبوعين.

وقال المبعوث التركي أحمد داود أوغلو عقب مباحثات في بغداد مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن الهدف التركي واضح، وأضاف "مهمتنا واضحة ولا جدول زمنيا  حتى تزال تلك القواعد الإرهابية".

كما اعتبر أن وجود حزب العمال الكردستاني "لا يمكن أن تتحمله الحكومة التركية ولا الحكومة العراقية ولا المجتمع الدولي".

في هذه الأثناء طلبت الولايات المتحدة من تركيا تقليص مدة توغلها في شمال العراق إلى أسبوع أو اثنين. وقال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس للصحفيين في نيودلهي إن التوغل التركي الذي بدأ في 21 فبراير/ شباط يجب أن تكون مدته "بالأيام أي أسبوعا أو أسبوعين، لكن ليس أشهرا".

كما قال غيتس الذي يزور أنقرة غدا الخميس إنه سيحاول إقناع القادة الأتراك بأن "العمل العسكري وحده لن يحل مشكلة الإرهاب لتركيا".

وأضاف "هناك مكان للعمليات الأمنية، لكن يجب أن ترفق بمبادرات اقتصادية وسياسية, واعتبر أنه يجب معالجة مشاكل وشكاوى الأكراد في إطار مبادرات لإيجاد حل على المدى الطويل".

وكانت الولايات المتحدة التي تزود تركيا بمعلومات استخبارية عن حزب العمال الكردستاني قد قالت على لسان المتحدثة باسم البيت الأبيض إن أنقرة تظهر حتى الآن أداء "مسؤولا". وقالت المتحدثة دانا بيرينو "نعتقد أن من حق تركيا الدفاع عن نفسها".

أحمد أوغلو (يسار) أبلغ هوشيار زيباري رفض أنقرة وقف العمليات حاليا (الأوروبية)
عمليات مستمرة

في غضون ذلك اعترفت هيئة أركان الجيش التركي بمقتل خمسة جنود, وقالت في الوقت نفسه إن 77 متمردا كرديا قتلوا في معارك شمال العراق منذ مساء الثلاثاء. كما واصل الطيران التركي غاراته المكثفة على مواقع الحزب شمال العراق لليوم السادس على التوالي.

وبذلك يرتفع إلى 230 عدد عناصر حزب العمال الكردستاني الذين قتلوا منذ بداية الهجوم التركي مساء الخميس الماضي, وإلى 27 عدد القتلى من الجنود الأتراك.

كما قال الجيش التركي إنه دمر 312 من مواقع حزب العمال وإن المدفعية قصفت 523 هدفا منذ الخميس الماضي.

في المقابل ذكرت وكالة فرات للأنباء القريبة من المتمردين الأكراد أن 13 جنديا تركيا قتلوا في اليومين الماضيين.

وقد أعلنت هيئة أركان الجيش التركي أن التساقط الكثيف للثلوج أعاق "جزئيا" تقدم العملية البرية، لكنها قالت إن الطيران والمدفعية واصلا عمليات القصف.

يشار إلى أن 37 ألف قتيل سقطوا منذ بدء حزب العمال  الكردستاني سعيه عام 1984 لتأسيس وطن مستقل للأكراد، حيث وضعت تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الحزب على لائحة المنظمات الإرهابية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة