زعيم متمرد يتهم القوات الكونغولية بانتهاك وقف إطلاق النار   
السبت 1428/8/26 هـ - الموافق 8/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:27 (مكة المكرمة)، 23:27 (غرينتش)
الجنرال نكوندا مع قواته (رويترز-أرشيف)
اتهم زعيم للمتمردين في جمهورية الكونغو الديمقراطية اليوم القوات الحكومية بمهاجمة مواقعه في شرق البلاد.

ويأتي هذا الاتهام بعد يوم واحد من الإعلان عن التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين توسطت فيه الأمم المتحدة من أجل وضع حد لقتال استمر زهاء أسبوعين في محافظة كيفو الشمالية وأسفر عن فرار الآلاف من اللاجئين.

ونسبت وكالة رويترز للجنرال الكونغولي المتمرد لوران نكوندا قوله إنه أبلغ بعثة الأمم المتحدة في الكونغو بالهجوم الذي تعرضت له قواته بمنطقة روتشورو.

وأضاف "يقولون إنهم على اتصال بالجيش الكونغولي لمطالبته بالتوقف", معرباً عن اعتقاده إمكانية إيقافه.

ودعا الجنرال المتمرد إلى وساطة خارجية في نزاعه مع الحكومة قائلاً ”أعتقد أننا يمكن أن نتوصل إلى سلام دائم إذا ما انخرط المجتمع الدولي (في القضية)."

ويزعم نكوندا الذي قاد تمرداً سابقا عام 2004 قبل أن يبرم اتفاق سلام في يناير/كانون الثاني الماضي مع الحكومة لم يدم طويلاً, أنه يحارب من أجل حماية مواطنيه من قبيلة التوتسي في شرق الكونغو من هجمات متمردي الهوتو الروانديين المدعومين حسب ادعائه من حكومة الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة