ألمانيا تتخطى باراغواي بهدف نوفل وتبلغ الدور ربع النهائي   
السبت 4/4/1423 هـ - الموافق 15/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الألماني أوليفر نوفل يحتفل بتسجيل هدفه

قاد المهاجم الألماني أوليفر نوفل فريق بلاده إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم بتسجيله هدف الفوز الثمين في مرمى باراغواي في الدقيقة 89 من المباراة التي أقيمت السبت في سيوغويبو.

وسيواجه المنتخب الألماني في الدور ربع النهائي الفائز من مباراة المكسيك مع الولايات المتحدة.

وكانت باراغواي قد خرجت من نفس الدور قبل أربعة أعوام في فرنسا بخسارتها أمام الدولة المضيفة بالهدف الذهبي صفر-1, وبخروجها تبقى البرازيل ممثلة أميركا الجنوبية الوحيدة في البطولة.

مشاركة بالاك منذ البداية
واضطر مدرب المنتخب الألماني رودي فولر إلى إجراء أربعة تعديلات على التشكيلة التي خاضت المباراة الاخيرة ضد الكاميرون في الدور الأول بسبب وقف ثلاثة لاعبين هم ديتمار هامان وكريستيان تسيغه وكارستن راميلوف, في حين فضل إشراك نوفل مكان العملاق كارسن يانكر, كما بدأ مايكل بالاك أفضل لاعب في ألمانيا الموسم الماضي أساسيا بعد أن حام الشك حول مشاركته.

مباراة مملة
شنايدر في صراع على الكرة مع لاعب باراغواي كانيزا
ولم تشهد المباراة إثارة من الفريقين لأنهما لم يجازفا بالهجوم طوال الدقائق التسعين، فلم يشهد الشوط الأول سوى ثلاث تسديدات من منتخب باراغواي على مرمى ألمانيا مقابل واحدة فقط لألمانيا.

وبعد مضي ربع ساعة انحصر اللعب فيها وسط الملعب، سدد بالاك كرة قوية من خارج المنطقة لم تشكل أي خطورة. وفي الدقيقة 17 احتسب الحكم ركلة حرة لمصلحة ألمانيا نفذها بالاك ومرت فوق العارضة, رد عليها لاعب باراغواي دينيس كانيزا بتسديدة زاحفة كادت تخدع الحارس أوليفر كان الذي احتفل اليوم ببلوغه الثالثة والثلاثين من عمره.

خروج سانتا كروز
لاعب باراغواي روكي سانتا كروز يسقط فوق الألماني توماس لينكه
وتعرض منتخب باراغواي لضربة قوية بإصابة مهاجمه روكي سانتا كروز بتقلص عضلي اضطر على إثره إلى أن يغادر الملعب فحل مكانه خورخي كامبوس.

ونفذ فرانشيسكو آرسي ركلة حرة أبعدها الحارس كان بقبضة يديه خارج المنطقة في الدقيقة 23, قبل أن يسدد كامبوس أخرى بيسراه لم تشكل أي خطورة.

وكانت أبرز فرصة لباراغواي في الدقيقة 27 عندما وصلت الكرة إلى كاردوزو غير المراقب أمام المرمى لكنه استدار على نفسه وسدد عاليا, كما سدد كانيزا في الدقيقة 35 كرة من مسافة ثلاثين مترا سيطر عليها كان بسهولة.

شوط ألماني ثان
ومع بداية الشوط الثاني نزل لاعبو المنتخب الألماني مصممين على التسجيل معتمدين على الجناح الأيمن أوليفر نوفل لكنه اصطدم بدفاع منظم بقيادة المخضرم كارلوس غامارا الذي نجح في الحد من خطورة مهاجم ألمانيا ميروسلاف كلوزه هداف البطولة حتى الآن برصيد خمسة أهداف.

وسنحت لنوفل أول فرصة حقيقية في الدقيقة 47 عندما مرر تورستن فرينغز كرة عرضية تابعها ماركو بودة بقوة باتجاه المرمى سيطر عليها الحارس الاستعراضي خوسيه لويس تشيلافيرت. ورد كامبوس بتسديدة رائعة سيطر عليها كان في الدقيقة 49. ووصلت الكرة داخل المرمى من الجهة اليمنى سددها رينيه شنايدر إلى جانبي
القائم الايسر في الدقيقة 54, ثم أخرى رأسية لبوده فوق العارضة في الدقيقة 56.

حارس باراغواي تشيلافيرت يمارس هوايته في التسديد
وسنحت الفرصة أمام تشيلافيرت ليصبح أول حارس مرمى يسجل هدفا في نهائيات كأس العالم عندما احتسب الحكم ركلة حرة على مشارف المنطقة الألمانية سددها فوق العارضة في الدقيقة 75. وتشيلافيرت اختصاصي في تنفيذ الركلات الثابتة وسجل 59 هدفا لمنتخبه وللأندية التي لعب لها.

وعندما كانت الأمور تتجه إلى تمديد وقت المباراة استغل الألمان هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 88 رفع على إثرها شنايدر الكرة من الجهة اليمنى داخل المنطقة فتابعها نوفل ببراعة داخل الشباك ولم يحرك لها تشيلافيرت ساكنا وتابعها بأسى تدخل مرماه.

وسنحت فرصة أخيرة أمام باراغواي لإدراك التعادل لكن كان سبق كانيزا إلى
الكرة والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.

قالوا بعد المباراة
مالديني (مدرب باراغواي): "كانت المباراة متكافئة ولم تكن هناك فرص كثيرة حقيقية للتسجيل من الجانبين, وانحصر اللعب في أغلب فترات المباراة في وسط الملعب, ولكن الإختراق الذي قام به شنايدر من الجهة اليمنى كان وراء الهدف الذي سجله أوليفر نوفل. إنه هدف على الطريقة الألمانية. بدنيا كان الألمان أقوياء وأعتقد أنهم ليسوا كذلك فنيا. قمت بعمل جيد مع باراغواي وأنا سعيد بالذهاب معه بعيدا وبقيادتي لهذا المنتخب المتوازن والقوي. الآن سأعود إلى ميلانو حيث سأعمل مستشارا في صفوف فريق ميلان".

نوفل (مهاجم ألمانيا): "أعتقد أننا لعبنا جيدا في الشوط الثاني. إنها المرة الأولى التي ألعب فيها أساسيا منذ انطلاق المونديال وأنا سعيد جدا. كنت أساسيا قبل المونديال ولكني فقدت مركزي خلال المباريات الإعدادية عندما كنت ملتزما مع فريقي بايرن ليفركوزن. تحدثت إلى فولر قبل يومين أو ثلاثة أيام فتمت تسوية الأمور".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة