تراجع الحكومة المصرية عن ضم الواحات لمحافظة المنيا   
السبت 14/4/1429 هـ - الموافق 19/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:27 (مكة المكرمة)، 18:27 (غرينتش)
تراجعت السلطات المصرية عن قرار ضم الواحات البحرية لمحافظة المنيا وقررت إلحاق المنطقة إداريا بمحافظة السادس من أكتوبر, وذلك في أعقاب احتجاجات أصيب خلالها ثلاثة أشخاص واعتقل 15 آخرون. 

وقد تدخلت الشرطة المصرية مستخدمة الغاز المسيل للدموع لتفريق أكثر من 5000 متظاهر من سكان الواحات البحرية خرجوا للاحتجاج على تعديل للحدود الإدارية ورد بقرار جمهوري.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني لم تسمه أن المتظاهرين أطلقوا الهتافات وأحرقوا الإطارات, مشيرا إلى اعتقال 15 شخصا على الأقل.

كما أوقف الأهالي القطار الذي ينقل خام الحديد من المناجم الموجودة بالمنطقة إلى حلوان، وقطعوا الطريق الرئيسي إلى القاهرة.

يشار إلى أن سكان القرى بتلك المنطقة التي تبعد نحو 400 كلم إلى الغرب من القاهرة كانوا سيضطرون لاجتياز 600 كلم للتوجه إلى الدوائر الرسمية في المنيا، أي ضعفي المسافة إلى محافظة السادس من أكتوبر المجاورة.

وقد جاء هذا التعديل بعد انشاء محافظتين جديدتين هما 6 اكتوبر وحلوان بموجب قرار جمهوري أصدره الرئيس حسني مبارك الخميس الماضي, وتضمن أيضا تعديل نطاق الحدود الإدارية لبعض المحافظات.

كما شمل القرار تقسيم محافظة القاهرة إلى ثلاث مناطق يعين لكل منها نائب للمحافظ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة