دعاوى قضائية ضد كويزومي لزيارته ضريح ياسوكوني   
الخميس 1422/8/15 هـ - الموافق 1/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كويزومي أثناء زيارته ضريح ياسوكوني (أرشيف)
أقام أكثر مئات اليابانيين دعاوى قضائية ضد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي بسبب زيارة قام بها مؤخرا إلى ضريح ياسوكوني الذي يخلد ذكرى ضحايا الحرب وأثارت زيارته جدلا داخليا وخارجيا، كما اعتبرها البعض تصرفا مخالفا للدستور.

وأفادت وكالة أنباء كيودو بأن المجموعة مؤلفة من نحو 640 شخصا بينهم أقارب ضحايا الحرب، وقد أقاموا دعوى في محكمة تابعة لمقاطعة أوساكا بغرب اليابان معتبرين أن كويزومي وحكومته انتهكوا الدستور الياباني الذي يؤكد على فصل الدين عن الدولة.

وأضافت الوكالة أن المدعين يطالبون بتعويض قدره 10 آلاف ين ياباني (82 دولارا) لكل فرد بسبب ما اعتبروه الألم النفسي الذي تعرضوا له بسبب الزيارة.

ونقلت كيودو عن متحدث باسم محكمة في أوساكا التي تنظر القضية أن المحكمة تلقت بالفعل الدعوى المشار إليها ضد كوزيومي لكن المحكمة رفضت التعليق على ذلك.

وفي مقاطعة ماتسيوآما قال متحدث باسم محكمة المقاطعة إن 65 شخصا أقاموا دعوى مماثلة بشأن الموضوع نفسه.

وقد أثارت زيارة كويزومي لضريح ياسوكوني في شهر أغسطس/ آب الماضي غضبا شديدا في الداخل والخارج. فقد انتقدت معظم الصحف اليابانية الزيارة في حين اتخذت صحيفة يوميري شيمبون المحافظة موقفا مؤيدا لها. كما أثارت الزيارة غضب الصين وكوريا الجنوبية اللتين تعرضتا للاعتداء من جانب اليابان في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة