مشرف يعلن قرب عودته إلى باكستان   
الجمعة 1434/4/18 هـ - الموافق 1/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)
 أنصار مشرف يتابعون في كراتشي وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقده في دبي (الفرنسية)
أعلن الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف  اليوم عزمه العودة إلى بلاده خلال أسابيع للمشاركة في الانتخابات المقبلة، وذلك بعد نحو خمسة أعوام من اختياره العيش في المنفى.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في دبي "لقد قررت العودة إلى باكستان خلال أسبوع بعد تشكيل حكومة تصريف أعمال والتي من المرجح أن يتم تشكيلها بحلول 16 مارس/آذار الحالي".

وأضاف مشرف الذي يعيش حاليا في منفى اختياري بكل من لندن ودبي أن "الناس يقولون إن هناك قضايا مرفوعة ضدي وأن الأمر يعد مخاطرة، وأنا لست خائفا من الأخطار، وأوكل أمري إلى الله".

وكان مشرف قد أجل العام الماضي موعد عودته إلى أجل غير مسمى بعدما قالت الحكومة إنها ستعتقله فور وصوله، وقال في مؤتمر صحفي بالعاصمة البريطانية لندن في ذلك الوقت إنه قرر في بداية الأمر العودة إلى باكستان يوم 23 مارس/آذار 2012، لكنه قدم هذا الموعد فيما بعد إلى ما بين 27 و30 يناير/كانون الثاني من العام نفسه.

يذكر أن محكمة باكستانية أصدرت في أكتوبر/تشرين الأول 2011مذكرة توقيف بحق مشرف ورئيس الوزراء السابق شوكت عزيز بتهمة قتل زعيم المتمردين البلوش نواب أكبر بوجتي الذي قتل في جنوب غرب إقليم بلوشستان خلال غارة للجيش في أغسطس/آب 2006، وأثارت وفاته احتجاجات غاضبة في البلاد.

كما سبق أن أصدرت محكمة باكستانية في راولبندي في العام نفسه مذكرة اعتقال بحق مشرف بتهمة اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو عام 2007. ويتهمه الادعاء بعدم توفير الأمن الكافي لها، وصدر أمر الاعتقال في فبراير/شباط 2011. وفي أغسطس/آب من العام ذاته أمرت المحكمة نفسها بمصادرة ممتلكاته وتجميد حساباته المصرفية في البلاد.

يشار إلى أن حكومة الرئيس الباكستان آصف علي زرداري -التي فازت في الانتخابات عام 2008- ستصبح في منتصف مارس/آذار الحالي أول حكومة مدنية في باكستان تكمل فترة ولايتها في الحكم، وستحل محلها حكومة تصريف أعمال إلى حين موعد الانتخابات التي يرجح أن تجرى في مايو/أيار المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة