الجيش الباكستاني يخضع بلدتين ويحكم قبضته على سوات   
الجمعة 1428/11/28 هـ - الموافق 7/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)

الجيش الباكستاني أعلن استعادة السيطرة على عدة بلدات في سوات (الفرنسية)

قال الجيش الباكستاني إنه استعاد السيطرة على بلدتين في وادي سوات جنوبي البلاد ضمن معاركه مع مقاتلي حركة تطبيق الشريعة المحمدية لاستعادة السيطرة على بلدات في الوادي.

وفي بيان رسمي، قال الجيش إنه استعاد السيطرة على مقرات حكومية في بلدة خوزاخيلا التابعة لمقاطعة وادي سوات.

كما قال الجيش إن الجنود سيطروا الأربعاء على بلدة ماتا التي كانت لا تزال تضم مقر زعيم الحركة فضل الله الذي أطلق رجاله على مركز للشرطة اسم "مركز طالبان".

كما استعاد الجيش السيطرة على مسجد ومدرسة دينية يديرهما الملا فضل الله في منطقة إمام دري التابعة لوادي سوات أيضا.

وجاء في البيان أنه تم اعتقال أربعة من أتباع زعيم الحركة الملا فضل الله، وتقرر منع التجول في كل أرجاء وادي سوات اليوم.

وبلغ التعداد الذي أعلنه الجيش ومسؤولون محليون لـ15 يوما من الهجوم الواسع في وادي سوات 250 قتيلا في صفوف المقاتلين و15 لدى الجيش و30 مدنيا.

وقال الناطق باسم الحكومة المحلية أحمد إقبال إن مساعد فضل الله المولى شاه دوران قد يكون قتل في معارك الأربعاء.

وقال سكان محليون من وادي سوات إن الجيش فرض هناك منذ أكثر من 15 يوما حظر تجول والقوات على الأرض مدعومة بمروحيات قتالية استولت تقريبا على كل مدن وقرى الإقليم وكذلك على النقاط المطلة على القمم التي كانت في أيدي المقاتلين حتى الآن.

ولم يكن من الممكن التحقق من هذه الأحداث من طرف المقاتلين أو أي تأكيد من طرف مستقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة